الإثنين 22 يوليو 2019| آخر تحديث 5:42 02/10



نداء تيزنيت، في ختام الملتقى الوطني الثاني للنساء المنتخبات

نداء تيزنيت، في ختام الملتقى الوطني الثاني للنساء المنتخبات

نظمت كل من الجمعية المغربية من أجل مدن إيكولوجية وجماعة تيزنيت والمؤسسة المتوسطية للتعاون والتنمية والمؤسسة الألمانية كونراد ادنهاور الدورة الثانية للملتقى الوطني للنساء المنتخبات بتيزنيت ، يومي 08 و 09 فيراير 2019، تحت شعار” دور المرأة المنتخبة في تعزيز الديمقراطية التشاركية”، بمشاركة رئيسات ورؤساء جماعات ترابية ومنتخبات ومنتخبين على الصعيد الوطني وبعض القطاعات الحكومية وجمعيات المجتمع المدني ونساء ورجال الإعلام.


وتضمن برنامج الملتقى الوطني الثاني جلسة افتتاحية تميزت بكلمات لشخصيات وطنية ودولية، وبمحاضرة للسيدة مليكة غفران ممثلة شبكة المرأة المنتخبة المحلية بإفريقيا وتضمنت كذلك فقرة تكريم للهيئات المنظمة والشريكة الوطنية والدولية ولفعاليات نسائية محلية من تزنيت، وفي اليوم الثاني جلستين عامتين الأولى حول ” ادماج المرأة المنتخبة في التسيير الجماعي دعم للديمقراطية التشاركية” والثانية حول ” الجماعات الترابية والأليات التشاركية ” احتضنتها قاعة الندوات التابعة لدار الثقافة محمد خير الدين وقاعة الجلسات بجماعة تيزنيت، وكذا جلسة ختامية تضمنت تلاوة التقرير العام والتوصيات ونداء تيزنيت وبرقية مرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
وتخلل هذه الجلسات العلمية برنامج مواز تضمن سهرة فنية وتراثية، وزيارة للمدينة العتيقة لتيزنيت ومعالمها التاريخية.
وعلى مدى يومين، تناولت الجلسات مختلف القضايا المرتبطة بالنساء المنتخبات وتعزيز مكانتهم ودورهم في دعم الديمقراطية التشاركية.


وقد خلصت أشغال الملتقى الوطني الثاني إلى إصدار التوصيات التالية:
ويعلن المشاركات والمشاركون في الملتقى الوطني الثاني ما يلي:
 دعوتهم القوية لجميع المؤسسات السياسية والتشريعية، بتحصين مكتسيات المرأة المنتخبة والسعي نحو المساواة والمناصفة في انتخابات 2021,
 مطالبتهم للحكومة المغربية والأحزاب السياسية والمؤسسات الوصية بتيسير وصول المرأة المنتخبة للمسؤولية في الجماعات الترابية ومضاعفة عدد النساء رئيسات الجماعات الترابية.
 دعوتهم المؤسسات الوصية لإيلاء عملية التأطير العملي والتكوين وتقوية قدرات النساء الأهمية الكبرى بعيدا عن الفلكلورية، ومن خلال مؤسسات متخصصة وبتقوية تبادل التجارب على المستويات الوطنية والقارية والدولية.
 دعوتهم جميع النساء المنتخبات بالمغرب للانضمام إلى شبكة النساء المنتخبات المحلية بإفريقيا Refela Maroc وتقوية عملية تشبيك فعاليات النساء المنتخبات وطنيا ودوليا.
 مطالبتهم السلطات الحكومية ذات الصلة بتعميم التجارب النموذجية للجماعات الترابية في مجال الديمقراطية التشاركية.
 دعوتهم إلى تأسيس مرصد وطني للديمقراطية التشاركية.
وفي ختام الملتقى الوطني الثاني، الذي عرف نجاحا مهما، رفع المشاركات والمشاركون برقية ولاء وإخلاص للسدة العالية بالله، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، اعترافا وامتنانا لجلالته على العناية الفائقة التي يحيط بها المرأة وطنيا ومحليا.
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
حرر بتيزنيت ,السبت 09 فبراير 2019

عن المشاركات والمشاركين:

السيد محمد السفياني
رئيس الجمعية المغربية من أجل مدن إيكولوجية ورئيس المؤسسة المتوسطية للتعاون والتنمية

السيد ابراهيم بواغضن
رئيس جماعة تيزنيت

السيد محمد المهدي الرايس
ممثل مؤسسة كونراد ادنهاور







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.