الثلاثاء 7 فبراير 2023| آخر تحديث 11:25 05/28



tiznit: الخنزير البري أو “الحلوف”يصيب امرأة بإداوسملال بتيزنيت بجروح خطيرة والذعر والرعب يسودان تكضيشت ايت عباس ودوتيزي

tiznit: الخنزير البري أو “الحلوف”يصيب امرأة بإداوسملال بتيزنيت بجروح خطيرة والذعر والرعب يسودان تكضيشت ايت عباس ودوتيزي

لم يمضي سوى أسبوع على قيام شبكة و منتديات إداوسملال بنشر صرخة استغاثة سكان قبيلة إداوسملال، وشكواهم ضد اعتداءات الحلوف (الخنازير البرية) وذلك بتاريخ 20 ماي 2013، حيث للأسف لم تحرك أي جهة معنية ساكنا، لمعالجة هذه الآفة والتجاوب مع معاناة الساكنة، وخاصة الفلاحين الذين دمرت محاصيلهم الزراعية، ويقولون ان الحلوف أفسد موسم الحصاد لهذا العام. حتى بلغ لعلم شبكة و منتديات إداوسملال ان الحلوف تمادى في اعتداءاته وبطشه لينتقل من المحاصيل الزراعية والممتلكات، الى الاعتداء على الإنسان، والذي استهدف في سلامته البدنية وفي حياته وحرية تنقله في أرضه بأمن وأمان. الحلوف اعتدى نهاية هذا الأسبوع السبت 25 ماي 2013 على امرأة من ساكنة دوار تكضيشت ايت عباس، وتعرضت لجروح بليغة حيث قام الحلوف بعدوانية فضيعة بالهجوم عليها وعضها ونهش جزءا من ساقها، ولولى الألطاف الإلهية و تدخل الساكنة لتمادى الحلوف للإجهاز عليها بعد أن أرداها أرضا، وتم نقلها على عجل الى المستشفى بتيزنيت، لتلقي الإسعافات و العلاج، وقد علمت الشبكة ان الضحية قد تنقلت يوم أمس الى مركز أنزي حيث أعطيت لها حقن خاصة لتجنب انتقال الأمراض المعدية من الحلوف للإنسان. ووصفت حالتها الصحية بالمستقرة بينما حالتها النفسية سيئة للغاية. في اتصال لشبكة و منتديات إداوسملال بالسيد الحاج علي بودرار رئيس جمعية تكضيشت آيت عباس للتنمية والتضامن، استنكر هذا الحادث، وطالب برفع الضرر فورا عن ساكنة دوار تكضيشت وكل قبيلة اداوسملال، واكد ان الجمعية تتابع الحادث بقلل شديد، وأضاف للشبكة ان جل ساكنة المنطقة باتوا قلقين على سلامتهم البدنية، وانه شخصيا بات خائفا على الذهاب مع أبنائه الى دواره ومسقط رأسه خوفا على حياتهم وسلامتهم، نفس الموقف عبر عنه عدد من أبناء الدوار المقيمين بمدينة الدار البيضاء، حيث ردد عدد منهم ”لم أعد أرتاح ان آخذ أبنائي الى دوار تكضيشت ايت عباس..خوفا عليهم من الحلوف” البرلماني السملالي السابق والفاعل الجمعوي الحاج صالح جمالي، في تصريح خص به شبكة و منتديات إداوسملال ندد بشدة بما يتعرض له المواطنون بإداوسملال ومحاصيلهم من اعتدائات الحلوف، وقال ان الدولة تتلكؤ في محاربة هذه الآفة، وانها منحت الحق للحلوف للتمادي بالإعتداء على البشر والزرع، وان المسؤولية تقع على عاتق مصلحة المياه والغابات، والساكنة المتضررون اليوم باتوا مضطرين لرفع دعوى ضد المندوبي السامي للمياه والغابات، والذي يبدوا انه لا يبالي بصرخات المواطنين بهذه المنطقة الجبلية النائية، ألم يدرك الى الآن ان الحلوف يشكل ضررا على الساكنة وعلى المحاصيل الزراعية ؟ وكرر تنديده واعتبر ما تعرضت له تلك المرأة السملالية بدوار تكضيشت بإداوسملال عملا إجراميا، من طرف جحافل الخنازير البرية والتي تلقى الرعاية من طرف مسؤول بالدولة، وعبر الحاج صالح جمالي عن تضامنه الشديد مع الضحية، وختم بمناشدته كل المسؤولين للقيام بالإجراءات الآزمة لرفع الضرر والمعاناة عن ساكنة قبيلة إداوسملال بالجماعة القروية لتيزغران قيادة إداكوكمار دائرة أنزي إقليم تيزنيت.