الثلاثاء 11 أغسطس 2020| آخر تحديث 2:22 08/08



القرآن والرياضة يخرجان دوار “إغرضاين” من المجهول

القرآن والرياضة يخرجان دوار “إغرضاين” من المجهول

zagoura

في سابقة هي الأولى من نوعها، التأم ساكنة دوار إغرضاين المغمور بمدينة زاكورة كغيره من القصور الغير معروفة إلى على البطائق الوطنية وجوازات السفر والتعارف التقليدي (منين انت ف الخوت). وذلك بتنظيم ثلة من شبابه الغيور لمسابقة لتجويد القرآن الكريم وأنشطة رياضة انطلقت يوم الأربعاء 07 غشت الجاري الموافق ل29 رمضان 1435 على أن تستمر إلى الأيام الأولى من عيد الفطر المبارك.

وتأتي هذه البادرة رغبة من الشباب المنظمين في المساهمة من رفع قاطرة التنمية التي محوها الإنسان وكذا إخراج هذا النوع من القصور من دائرة الإقصاء بلفت انتباه المسؤولين إلى وجود مناطق غير معروفة في المغرب لكن لها دور محوري سواء في إنتاج النخب العلمية أو الرياضية أو الفنية المعروفة على ربوع المملكة ومنها من هم في مراكز قرار.

هذا وقد احتشد ساكنة القصر في صورة تقليدية رائعة تذكر بزمن “الجماعة” للتأكيد على التآلف والرحمة والتشبت بالقرآن الكريم باعتباره مصدر إلهام الوقار والاحترام الذي أصبح يطبع كل ساكنة المنطقة.

زاكورة- عبد العزيز ابامادان







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.