الجمعة 24 سبتمبر 2021| آخر تحديث 11:43 09/11



انشقاق داخل التجمع الوطني للأحرار في سيدي بيبي يفجر تحالف مكتب الجماعة الترابية

انشقاق داخل التجمع الوطني للأحرار في سيدي بيبي يفجر تحالف مكتب الجماعة الترابية

تفجر انشقاق بين الأعضاء المنتخبين التجمعيين في الجماعة الترابية سيدي بيبي (اشتوكة ايت باها) التي تبعد بنحو 30 كيلومترا جنوب مدينة اكادير، على خلفية إقدام عضو تجمعي على الاصطفاف إلى جانب المعارضة لتشكيل مكتب تدبير شؤون الجماعة، ضدا على أعضاءه المنتخبين بالتنظيم السياسي للأحرار.

وأسر مصدر الموقع أن إنفجار هذا الإنشقاق ناتج عن تداول وإنتشار واسع عبر وسائط التواصل الإجتماعي لصور تفيد بإنعقاد إجتماع موازي سري، لإجتماع يوم أمس الخميس 9شتنبر الجاري المنعقد خارج تراب الجماعة، هذه الصور والتصرفات اعتبرها المراقبون للشأن المحلي إنقلاباً على المؤسسات والتوفقات المعلنة سابقاً، برعاية منسقي حزبي “الحمامة والكتاب” باقليم اشتوكة أيت باها، زكاها التنسيق مع أحزاب سياسية فاز أعضاءها بدوائر انتخابية لاستكمال الأغلبية بستة عشر عضوا على الأقل، واعتبر البعض أن هذا التصرف خرق لميثاق الشرف والبلاغ المشترك الذي حمل توقيع هيئتيه السياسيتين”.

وأوضح المصدر ذاته، أن هذا الإجتماع الموازي مع أعضاء حزبي المعارضة “الجرار والميزان” هو طعن من داخل التنظيم الحزبي للاستقواء والاستنجاد من أجل خرق ما اتفق عليه مع الأغلبية من جهة، ومع تنظيمه التجمعي عبر الأعضاء المنتخبين، الفائزين في الانتخابات الجماعية لسيدي بيبي من جهة ثانية”.

وأضاف المصدر ذاته، أن”تشكيل مكتب جماعي متوازن رهين بتوفر رؤية واضحة والتزام تام بالقرارات التنظيمية الصادرت عن المؤسسات الحزبية، وكذا لم شتات البيت الداخلي القائم على تبادل الثقة بين أعضائه، وفق إفادات المصدر نفسه.







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.