الجمعة 24 سبتمبر 2021| آخر تحديث 3:15 08/27



سيدي افني : المنسق الإقليمي لحزب الخضر بالإقليم يرفع دعوى قضائية للتعويض عن كارثة انقراض الصبار

سيدي افني : المنسق الإقليمي لحزب الخضر بالإقليم يرفع دعوى قضائية للتعويض عن كارثة انقراض الصبار

في سابقة هي الأولى من نوعها لجأ المنسق الإقليمي لحزب الخضر بإقليم سيدي إفني، البشير أزلف، بمعية مواطنين بآيت باعمران إلى رفع دعوى قضائية ضد وزارة الفلاحة ورئيس الحكومة ومكتب “أونسا” للمطالبة بالتعويض عن كارثة إنقراض الصبار الذي يشكل مورد العيش الوحيد للمواطنين في العالم القروي.

وفي تصريح للبشير أزلف “أكد على أنه كمنسق لحزب الخضر رفع هذه الدعوى القضائية بتنسيق مع المواطنين بقبيلته في آيت باعمران الذين باشروا كذلك نفس الخطوات القانونية مؤازرين بحزب الخضر بإقليم سيدي إفني” ومن المنتظر حسب البشير أزلف أن تشمل هذه المبادرة كل قبائل إقليم سيدي إفني-آيت باعمران”.

يذكر أن هذه الخطوة التي أقدم عليها المنسق الإقليمي لحزب الخضر بإقليم إفني البشير أزلف في آيت باعمران باللجوء إلى القضاء من المنتظر أن تفتح الباب أمام باقي المواطنات والمواطنين في العالم القروي للجوء إليها وذلك بعد التجاهل التام لوزارة الفلاحة والحكومة لهذه الكارثة البيئية والإقتصادية والإجتماعية وانعكاساتها البالغة على مئات الآلاف من الأسر في العالم القروي والتي تعاني حاليا من الفقر وستضطر للهجرة من القرى والبوادي في حالة غياب موارد دخل بديلة للصبار.

سعيد الفرواح







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.