السبت 21 سبتمبر 2019| آخر تحديث 1:02 04/05



سيدي إفني : نقابة تستنكر التضييق على الحريات و تدين ما أسمته “الممارسات التعسفية و الأساليب الإنتقامية” لرئيس جماعة بوطروش

سيدي إفني : نقابة تستنكر التضييق على الحريات و تدين ما أسمته “الممارسات التعسفية و الأساليب الإنتقامية” لرئيس جماعة بوطروش

توصل موقع تيزبريس ببيان من نقابة موظفي وأعوان جماعة بوطروش بإقليم سيدي إفني عقب وقفة احتجاجية نظمتها النقابة أول أمس يوم الأربعاء ، أمام مقر الجماعة تضامنا مع كاتبها المحلي .. وفيما يلي نصه الكامل كما توصل به الموقع:

بـــــيــــــــــــا ن

 

نظمت نقابة موظفي وأعوان جماعة بوطروش، وقفة احتجاجية ناجحة، يوم الأربعاء 03 أبريل 2019 أمام مقر الجماعة، للتعبير عن تضامنها مع كاتبها المحلي لما يتعرض له من تعسف واستهداف ممنهجين، وعن رفضها وتنديدها بالممارسات الماضوية لرئيس المجلس الجماعي وانتهاكاته الخطيرة للحقوق والحريات، وبعد إخلاله بالتزاماته أمام السلطات المحلية والنقابة وضرب كل المساعي الحميدة لإزالة حالة الإحتقان بجماعة بوطروش.

وإذ تحيي النقابة عاليا كل الفعاليات التي شاركت في هذه الوقفة الإحتجاجية، وجميع المناضلين على تعبئتهم وصمودهم والتفافهم حول إطارهم العتيد، فإنها تسجل الخرق والتحد السافر للدستور والقوانين الوطنية التي تضمن حقوق الإنسان، بما في ذلك حرية العمل النقابي والديمقراطية التشاركية والحكامة الجيدة للمرفق العمومي.

لذلك، فإن نقابة موظفي وأعوان جماعة بوطروش تعلن للرأي العام الوطني والمحلي ما يلي:

  • ý تنديدها الشديد بهذه الإنتكاسة الحقوقية الخطيرة، وبالإختلالات المتراكمة والتدبير الفاشل لرئيس المجلس الجماعي لبوطروش للموارد البشرية، وتحميله المسؤولية كاملة جراء شططه وإجراءاته الإنتقامية التي تزيد الوضع احتقانا.
  • ý مطالبتها بإلغاء كل القرارات الإدارية العقابية والإنذارية التي شملت الموظفين النقابيين، والتي تمس مسارهم الوظيفي ووضعهم المادي والإعتباري.
  • ý عزمنا الأكيد على مواصلة النضال بكل الوسائل المشروعة، للدفاع عن حقوق وكرامة الموظف، لإيماننا الراسخ وإرادتنا الحرة والمستقلة في تحقيق مؤسسة تحفظ الكرامة وتصون الحقوق وتنضبط للقانون.
  • ý دعوتنا كل الهيئات النقابية، السياسية، الحقوقية وجمعيات المجتمع المدني والإعلام للتضامن والدعم والمساندة، ووحدة الصف ضد التضييق، الإستهداف، التراجعات، والإنتهاكات الخطيرة والجسيمة لحقوق الإنسان.

عندما تصبح الأخلاق والمبادئ موضع شك .. والقيم والأصالة شيءٌ من الحمق .. وطلب الحقوق ورد المظالم نوعاً من الكفر … فأنت في وطنٍ ينتظرُ إعلان حِداده. “محمود أغيورلي”

 

عن المكتب







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.