الإثنين 19 أغسطس 2019| آخر تحديث 12:26 04/20



تيزنيت: “بوغابا” عمل فني جديد للفنان عبد العزيز الشامخ أحد مؤسسي مجموعة إزنزارن

تيزنيت: “بوغابا” عمل فني جديد للفنان عبد العزيز الشامخ أحد مؤسسي مجموعة إزنزارن

خلال برنامجه الإذاعي قام الإعلامي حسن أكنيضيف يوم الجمعة 19 أبريل 2013، بتقديم الألبوم الجديد للفنان القدير عبد العزيز الشامخ أحد مؤسسي مجموعة إزنزارن الأمازيغية العريقة، وفي الحوار الذي أجراه الفنان تحدث عن قصيدة بوغابا “بوتاكانت” والتي تتحدث عن معاناة ساكنة جنوب المغرب بسوس، من معضلات عدة لها علاقة ببوغابا، وخاصة مشاكل التحديد الغابوي، الخنزير البري “الحلوف” والرعي الجائر وهجوم الرحل. عبد العزيز الشامخ قال ان مشكلة بوغابا لا تهم فقط مجموعة إزنزارن الشامخ، بل تهم كل الفنانين على أرض المغرب، سوس هي أرضنا ولهذا نحن معنيون بهذا المشكل، ولهذا كان واجبا علي أن أساهم بما أستطيع، وسلاحنا كفنانين هو صوتنا “أوالنغ”، إخراج هذا الألبوم حول هذا الموضوع هو فكرة شخصية مني، جاءت بعد مشاركتي وحضوري في عدد من اللقاءات والندوات التي تتحدث عن هذه المعضلة “الهيبوشاد” الذي يورق مضجع السكان، يدمر أرضهم ومزروعاتهم وبيئتهم، ويعكر صفو حياتهم وأرضهم. غير مقبول لدى الشعب المغربي ما وصلت اليه هذه المشكلة، وألا يتحرك أحد من الفنانين، انت كفنان أمازيغي لديك دور مهم وسلاح فعال يقدر على تسليط الضوء على هكذا معاناة وإيصالها لمسامع الناس والمسؤولين، “سلاحينو إكات أمارك إينو..” هذه القصيدة تتحدث عن الواقع الحقيقي والمعاش بالمنطقة، تعالج ما يشاهده الناس وما لا يريدونه ان يقع بمنطقتهم، للأسف ان من كنا ننتظر منهم مساعدتنا على معالجة وحل هذا المشكل اختفوا ورحلوا “غامانن” ولم يعودوا حتى بجواب على تساؤلات الساكنة، في هذه القصيدة عدة مدلولات وهي تحمل نداءا لخليفة الله في الأرض “أكليدانغ” ملكنا نصره الله هو الحل وهو القادر على تحرير ملكنا. كلمات من القصيدة: بوغابا.. بوغابا إيزا كينغ إينايي فوغات… فاغ أكما تمزيرتنو ياويتنت.. للإستماع للتسجيل الكامل