الأحد 9 أغسطس 2020| آخر تحديث 1:58 01/21



احتلال للملك العام بشارع سيدي عبد الرحمان خارج كل المقاييس

hggj

منذ أشهر وهذا الموقع بشارع سيدي عبد الرحمان بالمدينة القديم لتيزنيت وقرب مدرسة بئرانزران الابتدائية على هذا الحال، احتلال عشوائي للملك العام البلدي، عرقلة للطريق العام ولحق الراجلين في الرصيف، إساءة إلى جمالية المدينة ومدارها السياحي، بناء عشوائي لكوخ على الرصيف بالياجو والخرسانة، رمي لقضبان الحديد مع خطورتها وشتى الأغراض، إفراغ للرمل والحصى وسط الشارع،

واختصارا اغتصاب الرصيف والملك العام من جهتي الطريق، والمارة خاصة أطفال المدرسة المجاورة لا عليهم سوى الرمي بأنفسهم إلى التهلكة ومزاحمة السيارات والشاحنات ـ كما يظهر في الصور ـ علهم يحضون بفرصة ينجون بها من حادثة سير ويستطيعوا المضي في طريقهم.

قد يقول قائل أن صاحب ورش البناء المتسبب في هذه الوضعية من حقه احتلال الملك العام لأغراض البناء وقد يكون في حوزته رخص بذلك من المصالح الجماعية، وبدورنا نتساءل أي قانون يسمح بمنح رخص بهذه الشروط التي تسوغ هذا العبث والفوضى؟، أليست هناك ضوابط تحدد المساحة المسموح في الاحتلال؟ ثم أليست هناك أجهزة للمراقبة حتى بعد منح التراخيص من المجلس البلدي ومن السلطة المحلية؟.

والغريب في الأمر أن هذا الموقع يعتبر الممر اليومي لغالبية المسؤولين المعنيين بمحاربة هذا الوضع الشاذ بكل المقاييس.

همسة نود بها ومِن ورائها التعجيل من المسؤولين بإعادة الاعتبار لهذا الموقع وللمتضررين من وضعيته الحالية قبل أن يتسبب في كارثة لا تحمد عقباها.

OLYMPUS DIGITAL CAMERA OLYMPUS DIGITAL CAMERA OLYMPUS DIGITAL CAMERA OLYMPUS DIGITAL CAMERA OLYMPUS DIGITAL CAMERA







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.