الخميس 13 أغسطس 2020| آخر تحديث 3:36 07/29



تيزنيت : جرثومة « Pseudomonas aeruginosa » تستنفر وزير الصحة

تيزنيت : جرثومة « Pseudomonas aeruginosa » تستنفر وزير الصحة

في معرض سؤاله الموجه إلى وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي حول « حقيقة عدم صلاحية الماء المعدني “سيدي حرازم” المعروض للبيع ببعض الأسواق و من بينها تيزنيت  » ، أكد النائب البرلماني عضو الفريق الاشتراكي عن دائرة جرسيف سعيد بعزيز على « أن الجامعة المغربية لحقوق المستهلك بالقنيطرة، عملت يوم 11 نونبر 2019 على تدييع بلاغ هام للرأي العام الوطني عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، مفاده أنه بعد اطلاعها على معطيات الأخبار الرائجة بخصوص عدم صلاحية الماء المعدني “سيدي حرازم” من صنف 0,5  و1 لتر ، تبين احتواؤها على جراثيم خطيرة تهدد حياة المواطنين خصوصا الأطفال منهم والمسنين وذوي نقص المناعة انتاج شهور سنة 2019 وما تلا ذلك من تستر مفضوح لمصالح وزارة الصحة حيث لم تكلف نفسها ابلاغ المواطنين بماهية الموضوع ولم تقم بالتدابير القانونية لسحب المنتوج من السوق الوطنية، ولم تقم باتخاذ الجزاءات القانونية ضد الشركة المصنعة ».

وعن حيثيات هذا السؤال ، أوضح وزير الصحة ، خالد آيت الطالب،« أن المصالح الإقليمية للصحة بمدينة تزنيت قد رصدت عدم امتثال المياه المعدنية الطبيعية “سيدي حرازم” الموزعة على سعة 0.5 لتر إلى المعايير الوطنية، وذلك في إطار جولة المراقبة التي قامت بها اللجنة الإقليمية المختلطة بتاريخ 24 شتنبر 2019 وأثبتت التحاليل المخبرية على عينات من هذه السعة أنها تحتوي على بكتيريا ” Pseudomonas  aeruginosa “» .
وأشا ” أيت الطالب ” في رده على سؤال ” بعزيز ”  « أن جولة المراقبة التي قامت بها اللجنة الإقليمية المختلطة الآنفة الذكر، قد راقبت عدة أنواع من المياه الموجهة للاستهلاك البشري، وأن العينة الوحيدة الغير المطابقة للمعايير كانت “سيدي حرازم” الموزعة على سعة 0,5  لتر التي تحمل تاريخ إنتاج يبتدأ من 26 غشت 2019 » .

وقال آيت الطالب، «  أن بعد الاطلاع على نتيجة التحليل، الذي يستغرق عادة 24 ساعة، اعتمدت مصالحنا الإقليمية مبادرة اختيار عينات أخرى للتأكد من هذا التلوث، وذلك بالقيام بتحليلين مزدوجين: الأول أنجزه المختبر الإقليمي لمندوبية وزارة الصحة بتاريخ 7 أكتوبر 2019 والثاني أنجزه المعهد الوطني للصحة بتاريخ 14 أكتوبر 2019 ».
وأشار وزير الصحة،  «أن نتائج كلا التحليلين  جاءت مؤكدة للنتيجة الأولى، ومباشرة بعد حصولها على هذه النتائج، بادرت المصالح المعنية، يوم الأربعاء 16 أكتوبر 2019 بار سال برقية مستعجلة إلى الشركة الموزعة لهذه المياه تأمرها باتخاذ فورا تدبيرين أولهما ، سحب كل مياه “سيدي حرازم” من سعة 0.5  لتر من السوق الوطنية الموزعة منذ 26 غشت  2019 حتى تاريخ  16 أكتوبر 2019 ، وإخلاء السوق من كل الكميات التي لازالت مخزنة عند الباعة» .

أما التدبير الثاني الذي أشار إليه ” أيت الطالب ” فهو  « وقف تشغيل خط إنتاج مياه سيدي حرازم من سعة 0.5  لتر وعدم استئناف تشغيله إلا بعد معاينة المصالح المختصة لوزارة الصحة لنجاعة التدابير المتخذة من أجل تعقيم هذا الخط والتأكد من خلوها من أي تلوث محتمل ».

الحسين كافو – تيزبريس 







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.