الثلاثاء 26 مايو 2020| آخر تحديث 6:11 03/24



السيك يكتُب : فصحاء ولاندري (الكرملين – أوكي)

السيك يكتُب : فصحاء ولاندري  (الكرملين – أوكي)

قال لي أحد الأصدقاء متهكما لماذا انقطعت مقالاتك المعنونة بفصحاء ولاندري؟
أجبته مازحا: لأنني مشغول بالبحث عن المفردات التي تثبت أن العربية أصل اللغات.
رد علي قائلا: وماذا وجدت؟
قلت: كلمتين هما الكرملبن و أوكي.
قال: أليس الكرملين هو القصر الحكومي في روسيا؟ أما أوكي فتعني بالتأكيد حسنا عند الانجلبز.
قلت: صديقي العزيز، قال شاعرنا المخضرم رضي الله عنه زيد الخيل الطائي المتوفي سنة 9 للهجرة فيما يخص المفردة الأولى.:

أَتاني أَنَّهُم مَزِقونَ عِرضي = جِحاشُ الكِرملَينِ لَها فَديدُ

وأما الثانية فقد وردت في قول الشاعر المخضرم عمرو الباهلي رضي الله عنه:

إِذا شَرِبَ المُرِضَّةَ قالَ أَوكي = عَلى ما في سِقائِكَ قَد رَوينا

فلما رأيت الاندهاش والاستغراب باديان على وجه صديقي، قلت له إنها مزحة فقط، فلفظة الكرملين التي ذكرت في البيت الأول هي مثنى كرمل بكسر الكاف والميم وسكون الراء، وهو موضع قديم في بلاد العرب تشرب منه الجحاش والحمر الوحشية.
أما أوكي فهو فعل أمر بمعني اقفلي السقاء أو القربة بالوكاء وهو السدادة.
وإلى اللقاء في حلقة قادمة.

ذ.محمد السيك 







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.