الأحد 25 أغسطس 2019| آخر تحديث 11:40 07/22



وِجــــان تستعد لإحتضان الدورة الثالثة من مهرجان ملتقى الحاج بلعيد لفن الروايس أيام 16، 17و 18 غشت المقبل

وِجــــان تستعد لإحتضان الدورة الثالثة من مهرجان ملتقى الحاج بلعيد لفن الروايس أيام 16، 17و 18 غشت المقبل

حرصا على أن يأخذ هذا الملتقى مكانته الاعتبارية وإشعاعه المستحق، وباعتبار النجاح الملموس الذي عرفته الدورتان السابقتان لملتقى الحاج بلعيد لفن الروايس، ومن خلال الصدى الطيب لدى الفعاليات الفنية والجمعوية والجماعية والاقتصادية ومختلف المنابر الإعلامية والمتتبعين والمهتمين من زوار الملتقى ومواكبيه، وانسجاما مع المجهودات الثقافية والفنية والجهوية في المجال الثقافي بربوع الإقليم، وتثمينا للاستراتيجيات التنموية الإقليمية والجهوية للهيئات والفعاليات الإدارية والمنتخبة للنهوض بالمجال الفني والثقافي عامة، والأمازيغي خاصة، وترسيخا للتوجه القار والدائم لمؤسسة الحاج بلعيد للتراث من خلال تحقيق أهدافها الرامية أساسا للنبش والتنقيب في أدغال الثقافة الأمازيغية الأصلية، والترافع الفني حول عتاقة فن الروايس وإبداعات رموزه وأعلامه، تسعى المؤسسة إلى تنظيم الدورة الثالثة لملتقى الحاج بلعيد لفن الروايس تحت شعار : ”فن الروايس بين المتطلبات وإكراهات الواقع” ، والذي أضحى توجها رئيسيا وثيمة موضوعية قارة، وذلك أيام : 16 و17 و18 غشت 2019 بمركز جماعة وجان ، بشراكة مع المجلس الجماعي لوجان ومجلس جهة سوس ماسةوالمجلس الإقليمي لتيزنيت وبدعم من مجموعة من مؤسسات القطاع الخاص وتعاون مع الشبكة الإقليمية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بتيزنيت وجمعية وجان للتنمية والتضامن بفرنسا وتنظيمات المجتمع المدني بالإقليم، إذ تتزامن هذه الدورة والذكرى 74 لوفاة الخالد الكبير المرحوم الرايس الحاج بلعيد ، والتي تعتبر الدورة الأولى فاتحة خير ونهج قويم للاحتفاء بباقي رواد فن الروايس، والاجتهاد الجاد للنهوض والرقي به إلى مصاف الفنون المتجذرة باعتباره فنا عريقا أصيلا ومتأصلا تسعى مؤسسة الحاج بلعيد للتراث إلى المحافظة عليه كرسالة تاريخية موروثة وتورثها للأجيال الصاعدة إن شاء الله، وستعرف هذه الدورة تنظيم معرض للمنتوجات المحلية للتعاونيات والجمعيات الفلاحية والحرفية، وندوات من تأطير أساتذة باحثين ومتخصصين، وفرجات القرب ، وسهرتين فنيتين بساحة مركز الجماعة ، وأنشطة اجتماعية ورياضية وتربوية أخرى مختلفة سيتم الإعلان عنها مفصلة في موعد قريب بحول الله.







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.