الأربعاء 21 أغسطس 2019| آخر تحديث 11:20 05/20



جمعيات المجتمع المدني بأيت أحمد تُعلن التصعيد وتُقاطع لقاء رئيس الجماعة وتَنتظر رد عامل الإقليم

جمعيات المجتمع المدني بأيت أحمد تُعلن التصعيد وتُقاطع لقاء رئيس الجماعة وتَنتظر رد عامل الإقليم

قاطعت، اليوم (الإثنين)، بعض جمعيات المجتمع المدني بجماعة أربعاء أيت أحمد، دائرة أنزي، إقليم تيزنيت، (قاطعت) اللقاء التواصلي الذي دعا إليه رئيس الجماعة السيد العربي الكزار.

وكان الكزار قد دعا نهاية الأسبوع الماضي، جمعيات المجتمع المدني إلى عقد لقاء تواصلي حول موضوع تعبيد الشطر الأول من الطريق الرابط بين جماعتي اثنين أداي وأربعاء أيت أحمد، الذي أثار جدلاً واسعاً بين المهتمين والمتتبعين للشأن المحلي بالمنطقة.

وأكد مصدر مطلع لـ “تـيـزبـريـس” أن ممثلو هذه الجمعيات قاطعوا اللقاء التواصلي الذي عُقد صباح اليوم (الإثنين)، بمقر الجماعة، احتجاجاً على عدم تواصل الرئيس معهم وتجاهلهم، من قبل، بخصوص تعبيد الشطر الأول من الطريق المذكور، ورفضه إعطاء التوضيحات وتنوير الرأي العام المحلي مدعياً عدم معرفته التامة بالموضوع حسب ذات المصدر.

هذا ومازالت جمعيات المجتمع المدني بأربعاء أيت أحمد واثنين أداي، تنتظر رد عامل إقليم تيزنيت على الشكاية ـ تتوفر الجريدة على نسخة منها ـ التي بعثتها إليه، وكان مضمونها إعادة النظر في نقطة بداية أشغال تعبيد الطريق بين مركز جماعة اثنين أداي ومركز جماعة أربعاء أيت أحمد، كما تنتظر أيضا رده بخصوص طلب عقد لقاء مستعجل حول ذات الموضوع.

ونبهت الجمعيات السالفة الذكر، أنها تستعد لإتخاذ كافة الأشكال النضالية المشروعة لمواجهة قرار تغيير نقطة بداية أشغال تعبيد الشطر الأول من الطريق الرابط بين اثنين أداي وأربعاء أيت أحمد.

يُشار إلى أن أشغال تهيئة هذا الطريق بدأت قبل عشر سنوات تقريبا بمركز جماعة اثنين أداي، قبل أن تتوقف إلى حد الآن بمنطقة “دوسدنغا” بسبب وعورة التضاريس.

الطاهر أقديم – تيزبريس







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.