الأربعاء 26 سبتمبر 2018| آخر تحديث 2:08 03/12


بيان توضيحي لوزارة أمزازي حول حقيقة “فشل الحوار مع النقابات القطاعية”

بيان توضيحي لوزارة أمزازي حول حقيقة “فشل الحوار مع النقابات القطاعية”

خرج سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، عن صمته بخصوص ما تداول عن “فشل الحوار مع النقابات القطاعية”، موضحا في بلاغ توضيحي، أنه لم يتوصل بأي طلب لقاء من طرف “النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي”، قبل إعلانها عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الوزارة، وبالتالي فلم تتم برمجة أي لقاء مع هذه النقابة.

وأضاف أمزازي أنه “خلافا لما يتم تداوله، فإن الحوار مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية بقطاع التربية الوطنية اتسم بالإيجابية وروح المسؤولية، وقد تم خلاله التطرق إلى جميع الملفات المطلبية وقرر الجانبان، على إثره، مواصلة دراسة هذه الملفات في إطار اللجن الموضوعاتية المحدثة لهذا الغرض، كما تم الاتفاق على نهج مقاربة تشاركية من أجل رفع جميع التحديات التي تواجه المنظومة التربوية في إطار تنزيل الرؤية الاستراتيجية 2030-2015″.

في نفس السياق أوضح أمزازي أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، تتقدم هذه التوضيحات، لأنها تجدد التأكيد على استعدادها الدائم للحوار الإيجابي والمثمر مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية من أجل الارتقاء بأدوار الفاعلين التربويين وتحسين ظروف عملهم، أخذا بعين الاعتبار المصلحة الفضلى للتلميذات والتلاميذ والطالبات والطلبة، كما تدعو وسائل الإعلام إلى دعم الجهود المبذولة في هذا الإطار والتعبئة إلى جانب جميع فعاليات المجتمع بغاية النهوض بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي وإعادة الثقة في المدرسة المغربية.




تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *