الأربعاء 1 مارس 2017| آخر تحديث 4:56 02/16


سيدي إفني : بيان تضامني للمكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم مع المفتش التربوي ” علي توعدي “

سيدي إفني : بيان تضامني للمكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم مع  المفتش التربوي ” علي توعدي “

في سياق حملة التضامن الواسعة مع المفتش التربوي بالمديرية الإقليمية لسيدي إفني الأستاذ علي توعدي قام يوم الأربعاء 15 فبراير 2017 وفد عن المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم برئاسة الكاتب الجهوي عيسى أهني بزيارة ود وتضامن للأستاذ علي توعدي، وقبله عقد المكتب الجهوي لقاء طارئا أصدر على أثره بيانا للرأي العام هذا نصه:
نقابة مفتشي التعليم
المكتب الجهوي – كلميم واد نون
بيان تضامني
الأربعاء 18جمادى الأولى 1438 ه الموافق 15 فبراير 2017
يتابع المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة كلميم واد نون بقلق واستغراب شديدين التطورات الأخيرة التي شهدتها الساحة التربوية ببلادنا بعد إقدام وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني على اتخاذ قرارات إدارية غير مستندة لأي أساس قانوني تتضمن إعفاءات بالجملة في حق العديد من الأطر الإدارية والتربوية كان من بينها المفتش التربوي بمديرية سيدي إفني الأستاذ علي توعدي. وهو ما وصفه بيان المكتب الوطني لنقابة مفتشي التعليم بالاعتداء المعنوي على كل هيئة التفتيش وبالقرارات الظالمة والجائرة التي لا تتماشى ومقتضيات دولة الحق والقانون والمؤسسات.
وبناء عليه فإن المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة كلميم واد نون يعلن للرأي العام ما يلي:
1. تضامنه المبدئي واللامشروط مع المفتش التربوي بالمديرية الإقليمية سيدي إفني الأستاذ علي توعدي المشهود له بالكفاءة والنزاهة والوطنية وحسن الخلق؛
2. اعتباره قرار إعفاء الأستاذ علي توعدي عضو نقابة مفتشي التعليم بمديرية سيدي إفني قرارا تعسفيا واعتداء معنويا على أعضاء هيئة التفتيش بجهة كلميم واد نون؛
3. تضامنه المطلق مع كل المفتشين ورجال ونساء التعليم المشمولين بمثل هذه القرارات التعسفية ؛
4. تأكيده دعوة المكتب الوطني لنقابة مفتشي التعليم وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني إلى التراجع عن هذه القرارات التي لا تتماشى ومقتضيات دولة الحق والقانون والمؤسسات؛
5. تأكيده دعوة المكتب الوطني لنقابة مفتشي التعليم الحكومة المغربية إلى التدخل العاجل من أجل إنصاف المعنيين بهذه القرارات الظالمة؛
6. استعداده للتنسيق مع الإطارات الجمعوية والنقابية على صعيد الجهة لخوض كل الأشكال النضالية المشروعة لإعادة الاعتبار للأطر المتضررة جراء القرارات التعسفية الأخيرة.
والمكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم إذ يثمن غاليا الحملة التضامنية الواسعة مع الأستاذ علي توعدي من طرف الأطر التربوية بجهتي سوس ماسة وكلميم واد نون وعلى المستوى الوطني، فإنه يجدد مطالبته وزارة التربية الوطنية بسحب قرارات الإعفاء وإعادة أجواء الثقة داخل المنظومة التربوية لما لها من أهمية بالغة في إنجاح مشاريع الإصلاح التربوي ببلادنا
كما يدعو جميع المفتشات والمفتشين وجميع الفاعلين الاجتماعيين والسياسيين والمدنيين والحقوقيين لمواصلة حملات التضامن مع جميع ضحايا قرارات الإعفاء الجائرة والانخراط في كل المعارك النضالية لإحباط كل المؤامرات التي تحاك ضد منظومة التربية والتكوين ببلادنا
وعاشت نقابة مفتشي التعليم ممثلا حقيقيا للمفتشين … كل المفتشين….
عن المكتب الجهوي

16809454_1268247866584939_72619657_n




تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *