الخميس 23 يناير 2020| آخر تحديث 12:15 03/13



اشتوكة : ناشطون ينددون بتخريب حرف أمازيغي بـ”آيت ميلك”

اشتوكة : ناشطون ينددون بتخريب حرف أمازيغي بـ”آيت ميلك”

احتشد العشرات من الناشطين الأمازيغيين، اليوم السبت، أمام المقاطعة القروية بـ”آيت ميلك”، ضواحي اشتوكة آيت باها، حيث نفّذوا وقفة احتجاجية، تنديدا بإقدام قائد المقاطعة على تخريب الحرف الأمازيغي “AZA”، كان شباب من المنطقة قد أقاموه بالأحجار على هضبة مُطلّة على مركز سوق سبت آيت ميلك.

وكان بيان استنكاري صادر عن جمعية “أناروز مكتار” اعتبر أن ما أقدم عليه مسؤول الإدارة الترابية بآيت ميلك، يُعدُّ تحديا سافرا لما تنص عليه العهود والمواثيق الدولية، داعيا الشباب “المعتز بهويته وموروثه الحضاري والثقافي الأمازيغيين” إلى الاستمرار في ذلك، والدفاع عن حقوقه المشروعة بسلوك حضاري.

وقال امحمد بهوش، رئيس الجمعية الداعية إلى الشكل الاحتجاجي، في تصريح لهسيرس، إن التصرفات “العنصرية” التي عبّر عنها قائد قيادة أيت ميلك تجاه ساكنة المنطقة، والمتمثلة في تخريبه للحرف الأمازيغي “aza”، في كل من آيت ميلك المركز وأحد الدواوير، بالجماعة نفسها، ارتأت معه فعاليات المجتمع المدني تنظيم وقفة احتجاجية تنديدية بهذا السلوك الذي نعته بـ “الجبان”، و”الذي يعبر عن خرق صارخ لما جاء به دستور 2011، القاضي بالاعتراف بالأمازيغية لغة رسمية في البلاد”، وفقا للمتحدث.

رشيد بيجيكن







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.