الثلاثاء 10 ديسمبر 2019| آخر تحديث 7:29 07/17



مضايقات للصحافيين بمراكش

تعرض الزميل عبد الغني بلوط مراسل جريدة التجديد بمراكش  في الآونة الأخيرة لسلسلة من المضايقات والاعتداءات وصلت حد سحب بطاقته المهنية وآلة تصويره من طرف مسؤول بعمالة الحوز يوم 4/06/2010 على خلفية تغطيته لعملية هدم منازل بالنفوذ الترابي لقيادة تمصلوحت.  وفي نفس السياق تعرض الزميل بلوط يوم الاثنين الأخير لمنع تعسفي وحرمان..


من الدخول إلى الحرم الجامعي بكلية الحقوق لمقابلة مسؤول  إداري بالمؤسسة قصد  التاكد من خبر  مقاطعة بعض الطلبة للامتحانات.وخلال اجتماعه الأخير ناقش المكتب الجهوي لنقابة الصحافة المغربية بمراكش مختلف جوانب هذه الممارسات التي تستهدف الزميل بلوط ومن خلاله كافة الأقلام الجادة التي تسعى إلى تنوير الرأي العام بمستجدات الساحة المحلية حسبما يمليه عليها واجبها المهني والأخلاقي غير أن هناك جهات متنوعة لا يروق لها الانفتاح الإعلامي والتحول المجتمعي العام الذي تعرفه بلادنا وترى أن قوتها كامنة في إغلاق كافة منافذ المعلومة والأخبار وبالتالي تأديب كل من سولت له نفسه التقرب من جزرها المسيجة. وإذ نشجب هذه الممارسات اللا قانونية ضد الزميل عبد الغني بلوط نعلن للراي العام مايلي : تضامننا المطلق مع الزميل بلوط واستعدادنا للدفاع عن حقه في الوصول إلى مصادر الأخبار بكل الوسائل المشروعة ،دعوة السلطات المحلية إلى التحلي بروح المسؤولية والتعامل مع الصحافيين بعقلية منفتحة تنسجم مع تحولات العهد الجديد وبناء دولة الحق والقانون ،استغرابنا لما صدر عن كلية الحقوق وهي المؤسسة التي يفترض فيها أن تكون قدوة في التعامل مع الصحافيين ،دعوة كافة الزملاء إلى التشبث بحقهم المشروع في الوصول إلى مصادر الخبر وبدل المزيد من التضحيات لتأكيد هذا الحق و التحلي  بأخلاقيات المهنة لكونها الاختيار الوحيد الكفيل بتدليل هذه الصعاب وحرر بمراكش يوم 29/06/2010  // الكتابة الجهوية