السبت 15 يونيو 2024| آخر تحديث 10:38 11/20



مغربي وكينية يتوّجان بسباق نصف ماراطون أزيلال الدّولي “جيوبارك مكّون” في دورته الثانية

مغربي وكينية يتوّجان بسباق نصف ماراطون أزيلال الدّولي “جيوبارك مكّون”  في دورته الثانية

تُوّج العَدّاءُ المغربي عمر أيت شيطاشن والكينية إيميلي شباط بسباق”نصف الماراطون ” الدّولي “جيوبارك مكّون” في دورته الثّانية، الذي نظم يوم الأحد 19 نونبر 2023 ، بمشاركة عدائين محترفين وهواة، من الذكور والإناث، والذي ترعاه جمعية “أشبال تامدة” لألعاب القوى، بتعاون مع الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، والسّلطات الولائية والمحلية، بشراكة مع الجمعية الدولية للسّباقات والمارطون RBM SPORTS .

وتفوّق العداء المغربي أيت شيطاشن في فئة الذكور بتوقيت ساعة و3دقائق و12 ثانية، فيما عاد المركز الثاني للعداء الكيني شدراك كبينكديش بتوقيت ساعة و3دقائق و26ثانية، على أن المركز الثالث ناله الكيني أبيل كيبكيري ميتاي بتوقيت ساعة و4دقائق و4ثواني.

وفي فئة الإناث، حازت المُتوّجة الكينية إيميلي شباط على توقيت ساعة و11دقيقة و47ثانية، فيما عاد المركز الثاني للعداءة الكينية سوزان شامباي أراميزي بتوقيتي ساعة و13دقيقة و43ثانية، فيما المركز الثالث فازت به العداءة المغربية رشيدة مكريم بتوقيت ساعة و15دقيقة و19 ثانية.

ووفق المنظّمين، فقد عهد إلى رشيد بنمزيان بإدارة تدبير نصف هذا المارطون، والذي يدير أيضا ماراطون “ميكسيكو” (المكسيك) لدورتي 2022 و2023، كما كلّف بإدارة مارطون “أتينا” (اليونان) لدورة 2023، أحد أقدم السّباقات في العالم.

وأثنى بنمزيان على السّباق على الطّريق (نصف المارطون) في قلب مدينة أزيلال،والذي لاقى نجاحا مميزا على مستوى التنظيم والمشاركة النوعية، بدعم غير مسبوق من قبل السلطات وعلى رأسهم عامل الإقليم، إلى جانب الفاعلين والمتدخلين،وهو ما كان له الأثر في نجاح سباق مسافتي 21 كيلومترا و10 كيلومترات، بهدف خلق انتعاشة رياضية، فتح في وجه العدّائين من مختلف مناطق المغرب وخارجه.

وسارت هذه التظاهرة الرياضية تضاهي السّباقات الوطنية، وموعدا رياضيا سنويا في أجندة السباقات، بعدما خصصت لها جوائز قيمية للمتوجين الأوائل بمبالغ مالية تحفيزية تصل إلى 30 ألف درهم في سباق 21 كيلومترا، و5 آلاف درهم في مسافة 10 كيلومترا للمتوج(ة) الأول(ى) بالسباق، إلى جانب المتوجين بالمراتب من الثاني إلى التاسع في السباق الأول، ومن الثاني إلى الخامس بالنسبة للسباق الثاني، فضلا عن منحة تحفيزية لمحطم الرقم القياسي للسباق.

كما خصصت جوائز مالية نقدية لفئة الرجال الذين تفوق أعمارهم 50 سنة، وللنساء اللواتي يتجاوز سنهن 45 عاما في مسافة 10 كيلومترات.







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.