الأحد 26 مايو 2024| آخر تحديث 11:50 06/26



انزكان : تحسبا للعيد..فوضى و اكتضاض و أزبال و غياب دوريات الأمن و لجن المراقبة ( فيديو )

انزكان : تحسبا للعيد..فوضى و اكتضاض و أزبال و غياب دوريات الأمن و لجن المراقبة ( فيديو )

ونحن على بعد يومين تقريبا من استقبال عيد الأضحى المبارك، تعيش ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍنزكان ﻓﻮﺿﻰ ﻋﺎﺭﻣﺔ ﻭﺗﺴﻴﺐ ﻻﻣﺜﻴﻞ ﻟﻬﻤﺎ،فلن تجد موقع قدم او مكان تتحرك فيه بحرية من شدة الازدحام الشديد على الارصفة والشوارع .

و على طول الشارع الرئيسي بجنبات المحطة و القسارية، فوضى و اكتضاض للمارة مع جيوش من البائعين الجائلين، حيث تختلط السّلع الرخيصة المعروضة على الرصيف مع أرجل المارة ، وسط غياب تفعيل اللجان المحلية لزجر الغش و مراقبة أسعار المنتوجات الغذائية وجودتها، كما جرت العادة عند اقتراب هذه المناسبة الدينية المباركة .

و تكسو الأزبال بعض النقط بهذا الشارع الرئيسي وحتى أمام المحلات و المرافق، بل هناك  جنبات تحولت الى مطرح للنفايات.

ويعرقل هذا الازدحام الذي تعريفه المدينة، حركة المرور في المحور الطرقي بين المحطة و السوق حيثُ تزدحمُ وسائل النقل بمختلف أشكالها وأنواعها مع المارة، والاقبال غير العادي على بعض مشتريات العيد من الملابس و مستلزمات الأضحية ،في حين تعطلت مداخل بعض المحلات و المرافق بسبب الاكتضاض الضخم من طرف المواطنين ، حيث بات الوضع قريب من الخروج عن السيطرة بسبب  أفواج بشرية ترتاد المحطة و  السوق وتتسكع ذهابا و اياب وسط الطريق ، في ظل ضعف عملية تيسير حركة المرور من طرف المصالح الأمنية .

و يستغل بعض اللصوص و نشالي الجيوب ، هذا الاكتضاض البشري و الإزدحام المروري وتدافع المواطنين، لسرقة  المواطنين خاصة النساء و كبار السن بالإضافة إلى منتوجات معروضة للبيع على الواجهة الامامية للمحلات التجارية،في ظاهرة عزاها بعض المتتبعين لغياب الدوريات الأمنية .







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.