الخميس 22 فبراير 2024| آخر تحديث 7:24 03/20



تافراوت : استعراض تجارب لقيادات نسائية بالاقليم في إطار برنامج تكويني و تأطيري لمواكبة و تنمية القدرات التدبيرية و التواصلية للنساء بالإقليم

تافراوت : استعراض تجارب لقيادات نسائية بالاقليم في إطار برنامج تكويني و تأطيري لمواكبة و تنمية القدرات التدبيرية و التواصلية للنساء بالإقليم

نظمت جمعية امزالن واملن بشراكة مع وزارة الداخلية – صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء-، و بدعم من المجلس الإقليمي لتيزنيت، و جماعتي املن و تافراوت، يوم السبت 18 مارس 2023، يوما دراسيا تمييز بعرض تجارب لقيادات نسائية بإقليم تيزنيت، وذلك ضمن البرنامج التكويني و التأطيري: قيادات نسائية؛ مواكبة و تنمية القدرات التدبيرية و التواصلية للنساء بإقليم تيزنيت بحضور حجي رئيسا للمجلس الجماعي لأملن.
و في كلمته الافتتاحية اشار رئيس جمعية امزالن واملن الى مختلف المحطات التي قطعها تنزيل هذا البرنامج، و الاهداف المتواخاة منه، بالاضافة الى السياق العام لتنظيم هذا اللقاء، كما قدم شكره لمصالح وزارة الداخلية، و للسلطات الاقليمية و على رأسها  عامل اقليم تيزنيت، و كذا المجالس المنتخبة لأملن و تافراوت، و المجلس الاقليمي لتيزنيت المساهمين في هذا البرنامج.
وفيما يتعلق بالتجارب، استعرضت القيادية و النائبة البرلمانية و نائبة رئيس مجلس النواب زينة ادحلي، امام النساء المشاركات في هذا البرنامج، ابزر المحطات المفصلية التي ميزت مسارها السياسي، و انخراطها الجمعوي، مشيرة الى ان ما وصلت اليه يعتبر امرا متاحا لجميع النساء، بشرط امتلاك الارادة و الرغبة في اقتحام عالم السياسة و التدبير. كما اشارت الى عناية جلالة الملك محمد السادس نصره الله بالمرأة من خلال مدونة الاسرة، و دستور 2011، خاصة الفصل التاسع عشر، و احداث هيئة المساواة و مكافحة كافة اشكال التمييز، ثم العمل على التمكين السياسي للمرأة، سواء في البرلمان او الجماعات الترابية، و اكدت على ان التنمية رهينة بمشاركة المرأة و انخراطها في عملية التدبير.
‏من جهتها، تحدثت سميرة واكريم نائبة رئيس المجلس الجماعي لتيزنيت سابقا، عن تجربتها الجمعوية و السياسية، و التي انطلقت من العمل الجمعوي، لتمتد بعد ذلك الى خوض تجربة في الولوج الى المجلس الجماعي لتيزنيت، التي تولت فيه منصب نائبة للرئيس مكلفة بإعداد التراب و التنمية المجالية، و كذا العمل من اجل تحقيق التمكين الحقوقي و الاقتصادي و السياسي للمرأة بجهة سوس ماسة من خلال دينامية الجندرة و التنمية التي انطلقت في تنزيل اهدافها المسطرة لتشمل كافة النساء الفاعلات في المجال، و البحث عن المشاركة الكيفية للنساء، و اوصت الحاضرات بوضع ثقتهن في انفسهن، و الحضور في تنفيذ سياسات القرب، و التجاوب مع اشغال المجالس الجماعية.
‏من جهتها اشارت الحاجة خديجة الهريم نائبة رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية و الثقافية و الرياضية و التعاون الخارجي بجماعة املن، الى ان انخراطها في تدبير الشأن العام اتى من خلال تأسيس جمعية تعنى بقضايا النساء سنة 1997، ثم بعد ذلك تأسيس تعاونية فلاحية، ساهمت في التعريف بقضايا المرأة القروية خاصة في الجانب الاقتصادي و الاجتماعي، ثم انتقلت الى الحديث عن تجربتها السياسية التي انطلقت سنة 2009، مؤكدة على انه لولا وجود التعاون من طرف عدد من الرجال لما تم هذا الامر، و على رأسهم صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.
‏و تفاعلا مع هذه التجارب المختلفة و المتنوعة، اكدت النساء الحاضرات على ان عدد من الظروف الايجابية التي يجب اسثتمارها من اجل تحقيق المزيد من المكتسبات لفائدة النساء، و المرأة القروية بصفة خاصة، كما اكدن على ضرورة تكثيف الجانب التكويني في المجال القانوني و الذاتي لإعداد قيادات نسائية يستطعن المساهمة في التدبير المحلي، و جعل الاحزاب السياسية منطلق هذه العملية.
‏اثر ذلك تم توزيع عدد من الورود على النساء الحاضرات احتفاء باليوم العالمي للمرأة، ثم في اليوم الثاني تنظيم رحلة ترفيهية لزيارة بعض المناطق السياحية بمنطقة تافراوت واملن.

 







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.