الثلاثاء 7 فبراير 2023| آخر تحديث 6:10 12/29



تيزنيت :حياة المرضى في خطر ..المستشفى الإقليمي الحسن الأول بدون طبيب الإنعاش والتخدير!

تيزنيت :حياة المرضى في خطر ..المستشفى الإقليمي الحسن الأول بدون طبيب الإنعاش والتخدير!

يعاني عدد من المرضى، الذين يقصدون المستشفى الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت، خصوصا من هم في حاجة إلى إجراء عمليات جراحية، معاناة خطيرة، بسبب غياب طبيب الإنعاش والتخدير بالمستشفى المذكور،حيث يتم إحالتهم على المستشفى الجهوي لاكادير ، مما يعرض حياة المرضى للخطر في اية لحظة.

وعبر عدد من المرضى وعائلاتهم عن استيائهم من غياب الإنعاش والتخدير بالمستشفى الإقليمي لتيزنيت، مؤكدين أن المرضى بالإقليم أو القادمين خارجه خاصة من ايت الرخاء والاخصاص التابعة لاقليم سيدي والمناطق المجاورة، و خصوصا من هم في حاجة إلى إجراء عمليات جراحية، هم الأكثر تضررا نظرا إلى كونهم يضطرون إلى التوجه إلى المصحات الخاصة .

و أكد بعض المرتفقين ،أن قطاع الصحة، بإقليم تيزنيت، يعيش على وقع ترد خطير ، بسبب غياب أطباء و تجهيزات ضرورية، مما يخلق معاناة يومية سواء للطاقم الطبي القليل العدد أو  المرضى .

وشدّد المتحدثون لموقع ” تيزبريس ” عن زيف الخطاب الرسمي المبشر به من طرف الحكومة و القطاع الوصي.

وتساءل هؤلاء ، عن أي تحسين لوضعية المستشفيات العمومية تتحدث الحكومة والحال أن الوزارة الوصية عجزت عن تأمين طبيب تخدير للمستشفى الاقليمي الوحيد بإقليم تيزنيت، وعن أي حماية إجتماعية تتغنى بها الحكومة إذا كانت عاجزة عن تأمين جزء من مصاريف التطبيب في مستشفيات القطاع الخاص مع العلم أن الحكومة هي من عجزت عن تأمين العلاج في المستشفيات العمومية؟!







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.