الثلاثاء 7 فبراير 2023| آخر تحديث 9:43 11/26



تعرض للإختطاف و التعديب ..“محمد سكري” أحد ضحايا بوتزكيت و مافيا العقار يغادرنا إلى دار البقاء

تعرض للإختطاف و التعديب ..“محمد سكري” أحد ضحايا بوتزكيت و مافيا العقار يغادرنا إلى دار البقاء

بعد صراع مع مافيا العقار و تعرضه للإختطاف و التعديب ،يغادرنا اليوم ” محمد سكري ” ، أحد ضحايا ” بوتزكيت ” ، بعد معاناة اثر تعرضه للإصابة على مستوى الرأس ، تطورت إلى سرطان لم ينفع معه العلاج.

محمد سوكري الذي تجاوز السابعين سنة (79سنة )، أمضى زهاء ثلاثة عقود في المحاكم يواجه ”بوتزكيت“ وسجن خمس مرات، وحكم عليه بغرامات متتالية وتعويضات، رغم أنه  كان ضحية عملية اختطاف سنة 2014، من قبل 12 شخصا يعملون تحت إمرأة الملقب ب” بوتزكيت ”من داخل حقله، عندما شرع في تقليب أرضه، ولم يرق ذلك لمافيا العقار، فأرسل من يجلبه إلى بيته بالقوة.

وظل الراحل ، وفق ما أورده في شكايته، معتقلا لدى بوتزكيت ليطلق سراحه في وقت متأخر من ذلك اليوم، في وضعية صحية متدهورة كشفت عنها الصور الفوطوغرافية التي اتخذت له، والشكاية الطبية التي أثبت العجز الناتج عن عمليات التعذيب.

وأثارت وفاة سكري في وسط معارفه و أصدقائه من ضحايا مافيا العقار، حزناً كبيرا، ونعاه قبل لحظات الأستاذ عمر الداودي، محام بهيئة الرباط ودفاع ضحايا مافيا العقاربسوس ، في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل الإجتما عي ” فايسبوك ” قائلا : 

وداعاً أيها المناضل الصنديد ضد الظلم والحگرة و مافيا العقار بالأخصاص ومن يساندونهم في محاكم تزنيت و استئنافية أكادير .
لن أنسى وقوفك و حضورك في كافة جلسات المحاكمات و الوقفات بعمامتك البيضاء الناصع مثل بياض قلبك وسريرتك .
لن أنسى دعواتك معي في الحل والترحال بالسلامة في الطريق دعاء يحمل رنَّات تشبه إلى التماثل دعوات والدي رحمه الله .
لن أنسى أبداً حديثك الخجول معي حين تختلي بي و تفتح لي قلبك في بسط همومك و أفراحك و اتراحك لي .
لن أنسى لك يوم بكيت فرحاً في جلسة التحقيق في محكمة الاستئناف بأكادير أمام المسمى المزوارتي غير الحسن . حين فاضت عيناك فرحاً عن مشهد القاضي وانا انتفض في وجهه عندما خرق القانون .
لن أنسى لك فرحك بي عندما أحل ببيتك المتواضع بناء ًوأثاثاً والفاخر والغني بخصال الرجل الأمازيغي الكريم حد الإسراف للضيف كيفما كان .
لن أنسى عفتك و كفافك و تأففك عن متاع الدنيا أيها الفقير مريد الزاوية الدرقاوية الذي لا يفوته حضور مواسمها في منطقة سوس كلها .
لن انسى انك تحرص كل الحرص على اطعام أبنائك الرزق الحلال الطيب .
لن أنسى مزاحك اللطيف معي ومع اخوتي حينما كنا أطفالاً صغاراً عندما تحضر الى منزلنا ضيفاً أو مساعدا للوالد أو طباخاً للطواجن التي كانت لذتها لا توصف .
لن أنسى وقوفك لوحدك في وجه بوتزكيت وجبروته و مكائده .
ألا لعنة الله على الظالمين الذين ظلموك بشتى أنواع الظلم وأديت الثمن من حريتك .
ألا لعنة الله على اليد التي امتدت الى وجهك الشريف يوماً و ضربته و كان نتيجة ذلك دوخة و جلطة دماغية وورم خبيث وشهادة في سبيل الله .
سلام عليك يوم ولدت ويوم مِتَّ ويوم تبعث حياً يا صديق والدي الذي سوف أحرم من دعواته ، إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع ولا نقول إلا مايرضي ربّنا ، اللهم ارحم عبدك محمد بن علي سكري رحمة واسعة وتقبله عندك في منزلة الشهداء.

الفيديو أسفله يحكي واقعة عملية الإختطاف و التعديب التي تعرض لها المرحوم سكري:







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.