الأربعاء 7 ديسمبر 2022| آخر تحديث 4:45 09/26



نقابة الإدريسي تصف مخرجات الحوار الاجتماعي بقطاع التعليم بـ”البئيسة”..

نقابة الإدريسي تصف مخرجات الحوار الاجتماعي بقطاع التعليم بـ”البئيسة”..

وصف المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي مخرجات الحوار القطاعي مع وزارة التربية الوطنية بالبيئسة ، مطالبا في الوقت نفسه الحكومة بتلبية مطالب نساء ورجال التعليم.

وأكدت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي في بلاغ  توصل  موقع” تيزبريس” بنسخة منه، رفضها لمخرجات هذا الحوار ، و شدّدت على أن أي نظام أساسي سيبقى دون معنى وموجه فقط للاستهلاك وزرع الأوهام، إذا لم يعالج قضايا نساء ورجال التعليم ركل العاملين بالقطاع ولم يتجاوب مع انتظار انهم، كمطلب خارج السلم، باثر رجعي مادي وإداري، لجميع أساتذة التعليم الابتدائي والإعدادي والملحقين، وتنزيل التقاق 19 أبريل 2017 المتعلق بالمبرزين واتفاق 26 أبريل 2011 كالدرجة الجديدة والتعويض.

وشدد المكتب الوطني للنقابة ذاتها على ضرورة حل المشاكل، والزيادة العامة في أجور الشغيلة التعليمية وجميع العاملين في التربية الوطنية بما يتناسب وغلاء المعيشة، عوض منحة المردودية، التي استقبلتها الشغيلة التعليمية بالرفض، والتي ما زالت لم تتضح خباياها.

 







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.