الجمعة 9 ديسمبر 2022| آخر تحديث 7:48 07/14



تيزنيت : تضامنا مع ” الشافعي ” ..اعتصام لأعضاء المكتب الجهوي لنقابة fne بمقر أكاديمية سوس

تيزنيت : تضامنا مع ” الشافعي ” ..اعتصام لأعضاء المكتب الجهوي لنقابة fne بمقر أكاديمية سوس

أعلن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي (جهة سوس ماسة ) عن “دخوله في اعتصام بمقر الأكاديمية الجهوية بأكادير يوم الاثنين 18 يوليوز 2022 على الساعة الثالثة بعد الزوال تضامنا وتزامنا مع اعتصام المساعد التقني أحمد الشافعي والمكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم – فرع تزنيت – بمقر المديرية الإقليمية للتربة الوطنية احتجاجا على الخروقات الإدارية والمالية وعلى مستوى الموارد البشرية التي تعرفها المديرية الاقليمية وعلى رأسها التنقيل التعسفي للمساعد التقني أحمد الشافعي، وعلى صمت إدارة الأكاديمية على هذا التعسف”.

و ندّد بيان المكتب الجهوي بما أسماه ” السياسات المتبعة من طرف الدولة والحكومة التابعة لها والتي أدت الى المزيد من تفقير أغلبية الشعب المغربي عبر ضرب قدرته الشرائية والزيادات المهولة في الأسعار والاجهاز على المكتسبات وسن سياسات الترهيب عبر فبركة المحاكمات الصورية والزج بأبناء شعبنا في السجون”.

وأشاد المكتب الجهوي بالقيادة الوطنية للجامعة الوطنية للتعليم FNE بتبنيها لمطالب ونضالات جميع فئات نساء ورجال التعليم وبدعمها ومؤازرتها الأساتذة/ت وأطر الدعم المفروض عليهم التعاقد في نضالاتهم ومحاكماتهم الصورية والمفبركة ودفاعها عن المدرسة العمومية تحت شعار تعليم مجاني ديمقراطي شعبي جيد وموحد، وبتواصلها مع نساء ورجال التعليمعبر نشر لمجريات الحوار مع وزارة التربية الوطنية. وفي هذا الصدد يطالب المكتب الجهوي بنشر مضامين مشروع النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية وفتح نقاش واسع حوله من طرف نساء ورجال التعليم قبل المصادقة عليه.

وسجّل البيان مجموعة من الخروقات التي ضربت مصداقية وشفافية انتخابات مناديب التعاضدية (اقتراع 29 يونيو 2022) من قبيل إقصاء جزء كبير من نساء ورجال التعليم (الأساتذة وأطر الدعم المفروض عليهم التعاقد) من الترشح والتصويت، عدم تعليق اللوائح الخاصة بالهيئة الناخبة بمقرات المديريات الإقليمية،عدم السماح بانتداب ممثلين عن المترشحين بمراكز الاقتراع لمراقبة عمليتي التصويت وفرز الأصوات والتمكن من المحاضرحتى يتسنى تقديم الطعون،تخصيص مكتبين للتصويت ببعض الأقاليم ومكتب واحد بأقاليم أخرى بالرغم من شساعتها،الأجواء التي رافقت عملية التصويت والماسة بكرامة نساء ورجال التعليم.إشراف الفصيل المتحكم في التعاضدية على جميع العمليات من الترشيح الى التصويت الى الفرز الى إعلان النتائج… برمجة هذه الانتخابات في اخر شهر يونيو 2022 وهي فترة امتحانات وتصحيح.عدم الإعلان عن مسطرة الترشيح ولائحة المصوتين ووضع إجراءات تعجيزية من أجل الترشح، ….

ونبّه بيان الــ fne الى ما وصفه بــ ” انفراد المديريات الاقليمية بتدبير الامتحانات الإشهادية بالأسلاك التعليمية الثلاث وعدم التزامها بمخرجات الاجتماع مع المكاتب الإقليمية لنقابتنا بعقد لقاء مع ممثلي النقابات ..

واعتبر المكتب الجهوي  أنه في غياب ديمقراطية حقيقية في البلاد فان ما سمي “المشاركة في ورشة خاصة بالمشاورات الوطنية حول المدرسة العمومية “ما هو إلا ذر الرماد في العيون والتغطية على الوضع الكارثي التي تعرفه المدرسة العمومية والمسؤولين المباشرين عليه بسنهم عبر عقود من الزمن لسياسات التجهيل والأمية وإفراغ المدرسة العمومية من كل مقوماتها وهويتها الوطنية والتقدمية ومن مسايرتها للتقدم العلمي والابداع… وكذلك معاداتهم لنساء ورجال التعليم عبر تجاهل حقوقهم ومطالبهم وضرب مكتسباتهم من تقاعد وترقية…. والزج بهم في المحاكمات والسجون.

 







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.