الجمعة 9 ديسمبر 2022| آخر تحديث 7:57 06/15



الإدريسي يٌراسل بنموسى حول مطالب نساء ورجال التعليم الخاصة بالامتحانات الإشهادية

الإدريسي يٌراسل بنموسى حول مطالب نساء ورجال التعليم الخاصة بالامتحانات الإشهادية

طالبت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، وزير التربية الوطنية، بمراجعة نظام التقويم بما يكفل تحقيق العدالة بين كافة بنات وأبناء الشعب المغربي ويستجيب لمبدأ المساواة.

ودعت النقابة في رسالة احتجاج وتذكير بمطالب نساء ورجال التعليم حول تدبير الامتحانات الإشهادية، موجهة للوزير، إلى النظر في التمديد غير المبرر لفترة اجراء الامتحانات خصوصا وقد تم الرجوع لتدابير ما قبل ظروف الجائحة فيما يخص عدد التلاميذ بكل قسم وكذلك تخفيف الشروط الاحترازية.

ودعت في الرسالة التي تتوفر مملكة بريس على نسخة منها، الى توفير الظروف المناسِبة لمختلف الأطر لمُمارَسَة مهامها بمناسبة مختلف عمليات الامتحانات الإشهادية، وتوفير الحماية القانونية عند التعرض للاعتداء بشتى أنواعه داخل مراكز الامتحانات ومحيطها.

وإقرار تعويض عن التنقل وتعويض مناسب عن الحراسة لأطر هيئة التدريس والمفتشين التربويين بمختلف الأسلاك، وسن تعويض عن الأخطار وعن المداولات ومجالس التوجيه للأطر التربوية والإدارية؛ وتعميم التعويض على أطر الإدارة والأطر المشتركة ومراجعته بما يتلاءَم وجسامة المسؤولية الملقاة على عاتقهم.

وطالبت بمراجعة تعويضات هيئة التدريس والتفتيش عن تصحيح أوراق الامتحانات بما يحفظ الكرامة ويثمن المجهودات.

وأشارت المراسلة للأعباء المُتعددة، في فترات مختلف الامتحانات الإشهادية، التي يتحملها نساء ورجال التعليم المكلفون بالتدبير والحراسة والتصحيح والمخاطر التي يتعرضون لها جراء استفحال الغش وانتشاره بشكل خطير بسبب ما تعيشه منظومة التعليم من أزمة وتداعياتها السلبية على منظومة القيم في المجتمع  .

ونبّهت المراسلة ذاتها لحجم الحيف الذي تتعرض له مختلف الهيئات التعليمية من حيث هزالة التعويضات أو انعدامها في الغالب الأعم .







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.