الأربعاء 20 أكتوبر 2021| آخر تحديث 11:08 10/05



تيزنيت : استياء داخل «العدالة والتنمية» للطريقة التي فاز بها ” الخنبوبي ” بمقعد بمجلس المستشارين

تيزنيت : استياء داخل «العدالة والتنمية» للطريقة التي فاز بها ” الخنبوبي ” بمقعد بمجلس المستشارين

أثار فوز حزب «العدالة والتنمية»  بجهة سوس ماسة ، بأحد المقاعد في انتخابات مجلس المستشارين التي جرت اليوم التلاثاء، استياءً عارماً داخل الحزب، خصوصاً وسط تنظيمه الشبابي، وهو ما انعكس في تدوينات أعضائه في شبكات التواصل الاجتماعي.

الفوز الذي كان من نصيب وكيل اللائحة بن فقيه محمد الخنبوبي الذي يشغل محامي بهيئة أكادير ، بــ 706 أصوات على صعيد الجهة مقابل 755 صوت لحزب التجمع الوطني للأحرار بالأعداد الكبيرة لمستشاريه في مختلف الجماعات الترابية بالإقليم.

الخنبوبي استطاع أن يفوز بشكل استغرب له المتتبعين  حيث حصل باقليم تيزنيت على 184 صوت مقابل 19 صوت لمرشح حزب التجمع الوطني للأحرار مع العلم أن مجموع مستشاري البيجيدي بالاقليم على رؤوس الأصابع .

في هذا الصدد،  تساءل الوالي الشتوكي ، أحد ابزز أعضاء الحزب بتيزنيت ، في تدوينة له على صفحته بالفايسبوك ” قائلا : “ما معنى أن يحصل العدالة والتنمية بإقليم تيزنيت في انتخابات مجلس المستشارين على المرتبة الأولى ب 184 صوت وهو الذي لم يتجاوز 9 منتخبين جماعيين في 8 شتنبر، في الوقت الذي يحل التجمع الوطني للأحرار في المرتبة الخامسة ب 19 صوت مع استحضار أنه يسير 90% من جماعات الإقليم ويتوفر على اكبر كتيبة من المنتخبين به؟”.
وأضاف ” الشتوكي ” أن ” الأمانة العامة للعدالة والتنمية ملزمة أخلاقيا أن تصدر بيانا على إثر إعلان نتائج مجلس المستشارين تعلن فيه أن هذه النتائج أيضا غير مفهومة” .
العربي امسلو ، أحد أعضاء الحزب بتزنبت ، تساءل هو أيضا في تدوينة  قائلا : ” هل يعقل ان سدنة الفساد والإفساد الذين أجهزوا على استحقاق 8 شتتبر، وحرموا العدالة والتنمية من أصواته النظيفة، ضغطا وإكراها ومساومة وتجارة، أن يمنحوه بعد المنع. إنه الإمعان في المزيد من إفساد القيم النبيلة للعمل السياسي؟!”.
وتابع ، امسلو ” قوله بأن ” الفرصة مواتية أمام قيادة العدالة والتنمية لتسجيل موقف يليق بتاريخ ونضاليته، أمام هذا العبث، موقف مشرف يخلده التاريخ.”






تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.