الجمعة 27 يناير 2023| آخر تحديث 4:39 03/31



تيزنيت: إغماءات في وقفة أمام العمالة …”العُمران” تُورط عامل الإقليم ومنتخبين في عملية “احتيال” على ضحايا الشقق من الأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة ( فيديو )

تيزنيت:  إغماءات في وقفة أمام العمالة …”العُمران” تُورط عامل الإقليم ومنتخبين في عملية “احتيال” على ضحايا الشقق من الأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة ( فيديو )

يبدو أن عامل اقليم تيزنيت ومن معه من المصالح الخارجية ومنتخبين،تعرضوا  لعملية احتيال من طرف مؤسسة شركة العمران في ملف ما بات يُعرف بضحايا شقق مشروع السلام-العين الزرقاء للسكن الاقتصادي.

العمران أسقطت عامل الإقليم في شِراكها واستطاعت بضمانات من المسؤول الأول بالإقليم ، أن تنتزع من الضحايا مبالغ مالية إضافية من الدفعات المالية المخصصة لإقتناء الشقق ، حيث أدى 14 مستفيد ماتبقى من ذمتهم على اساس ان يتسلموا  المفاتيح يوم 15 مارس الجاري .

إلا أن الضحايا تفأجوا ،بوصول أجل تسلم مفاتيحهم ، أنهم يجرون وراء السراب ، لتتجه العائلات من جديد لمقر إدارة العمران ، وما كان جوابها  بكل برودة « ما عليكم غير بالصبر المشروع مازال عندنا فيه مشكل ».

كما تم تنبيه الضحايا، بالتوقف عن الحضور المتوالي إلى إدارة العمران لأنهم ،يتسببون في  الازعاج للزوار ، و ذلك الى حين استدعائهم لتسلم مفاتيحهم من طرف الإدارة .

وقالت متحدثة لموقع ” تيزبريس”  أن إدارة العمران وجهت لهم تحذيرات من قبيل :  « راه شي اوحدين فيكم حطين ليهم الشكاية عند الوكيل أولي راجع مرة أخرى يوقف هنا غادي نتبعوه….»

هذا الواقع المُر ، دفع بمجموعة من النسوة من عائلات الضحايا من الأرامل و من ذوي الإحتياجات الخاصة ، لتنظيم وقفة احتجاجية أمام عمالة تيزنيت،صباح اليوم الأربعاء ، احتجاجا على تماطل السلطات و ذات المؤسسة و اخلافها الوعد الذي قطعته معهم و القاضي بتسليمهم مفاتيح شققهم خلال منتصف هذا الشهر ( 15 مارس )  وهو الأمر الذي لم يقع .

وشهدت الوقفة إغماءات في صفوف بعض النسوة اللواتي لم يتقبلن هذا الأمر و حملن مسؤولية ما وصفناه  بــ” التلاعب ” بعائلاتهم لعامل الإقليم.

و حول هذا الموضوع، قالت المتحتجات،أنهنّ نفذن جميع المطالب التي أسفر عنها اجتماع عُقد في الموضوع على مستوى عمالة تيزنيت،برأسة عامل الإقليم و  بحضور المدير العام للعمران و ممثل “جمعية تكمات ” و ممثلي جميع القطاعات التي لها علاقة بالمشروع .

وأوردت المتحدثات في تصريحات متطابقة لجريدة ” تيزبريس “، أن هذا الإجتماع خلُص لسلك مسطرة استثنائية لفائدة 14 مستفيد ، وعلى ذلك الأساس بادرت المستفيدات في تجميع وثائق الملفات و تسليمها للجمعية التي بدورها سلمتها للعمران ، و بعد ذلك اتجهت العائلات وفق ما انتهى به إجتماع العمالة ، للإتصال بالموثقين بمدينة تيزنيت من أجل اتمام باقي الإجراءات ، لكن تفاجأت المستفيدات بأن مبلغ هذه العملية يفوق قدراتهن المالية ، فاستشرن مؤسسة العمران بتيزنيت ، عن امكانية الإستفادة من خدمات الموثقين بمدينة أكادير فكان ردها بالإيجاب ، وفق تصريحات المتحدثات ، إلا أنه بعد اتمام العقد تفادجأت العائلات بمؤسسة العمرات بأكادير ترفض هذا العقد العقد لتطالبها بضرورة تحرير العقد مع موثق بتيزنيت !!!

 







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.