الجمعة 25 يونيو 2021| آخر تحديث 10:49 02/08



الجمعية الرياضية نجم شباب تافراوت : بيان الى الرأي العام

الجمعية الرياضية نجم شباب تافراوت : بيان الى الرأي العام

 

في الوقت الذي تنتظر فيه الجمعية الرياضية نجم شباب تافراوت ، ممثلة في مكتبها المسير ، و مكونات فريقها بجميع فئاته ، التي يتجاوز عدد عناصرها الستين فردا ، انصافها من الاجحاف و الظلم الذي طالها من قبل المجلس البلدي لتافراوت ، و الذي سبق ان قزم منحتها المستحقة برسم سنة 2020 بأكثر من النصف ، بدواعي واهية لا يقبلها المنطق و لا العقل و لا القانون ، و بعد استفسارنا لمكونات المجلس حول هذا القرار المجحف ، و القائهم باللائمة على مصالح عمالة تيزنيت ، بمبرر التقشف ، مراعاة لحالة الطوارىء الصحية التي تمر بها البلاد ، و بعد تفهمنا لهذا القرار رغم انه لم يطبق سوى على جمعيتنا ، و افتراضنا حسن النية املين ان يتدارك المجلس خطأه الكبير تجاه جمعيتنا ، مع اتساع قاعدة المتضامنين و المتعاطفين معها ،

بعد كل هذا ، نتفاجأ بتمادي المجموعة المسيرة لشؤون البلدية في ظلمها للجمعية الرياضية نجم شباب تافراوت ، اثناء توزيعها للمنح على الجمعيات في دورة فبراير الاخيرة ، ،و ذلك بالتقليص من المنحة الهزيلة التي كان يخصصها المجلس لجمعيتنا و هو قرار اختار المجلس الموقر بكل اعضائه ان يتخذه هذه المرة علانية و رسميا قبيل نهاية ولايته ، دون الحاجة الى القاء اللائمة مرة اخرى على مصالح العمالة او شخص الرئيس .

على اثر ذلك ، التئم المكتب المسير لجمعية نجم شباب تافراوت ، في اجتماع عاجل لمناقشة هذا المستجد الذي مس جمعيتنا ، و اكد بما لا يدع مجالا للشك ، انها مستهدفة من قبل اشخاص يسيرون الشأن العام ، و يتصرفون في المال العام بمنطق الزبونية و المحسوبية و الولاءات الحزبية و الشخصية . و خرج بالبيان الاتي :

*ان الجمعية الرياضية نجم شباب تافراوت ، و التي طالما نأت بنفسها عن الدخول في صدامات و سجالات لا طائل منها مع اشخاص يكنون لها حقدا دفينا ، و يسلكون نهجا عدائيا ضدها مع الاشعاع الذي تعرفه و يزداد اتساعا يوما عن يوم ، و مع اصرارها في العمل الجاد داخل اطار الرياضة و تكوين الناشئة فقط ، تضطر اليوم ، للخروج بهذا البيان ، لتسجيل موقفها للتاريخ و للتوضيح للرأي العام لما يحاك ضدها و ضد ابناء المنطقة الذين تحتضنهم في مدرستها بالتربية و التكوين المستمر و المواكبة الدراسية ، و ضد المبادرات الخلاقة لشباب المنطقة .

* اننا نعلن عن استنكارنا لقرار المجلس البلدي لتافراوت ، في الوقت الذي نعبر فيه عن فقدان ثقتنا و خيبة املنا تجاه جميع مكوناته التي راهننا عليها سابقا ، لاعادة الاعتبار للرياضة بمنطقتنا ، و تشجيع ممارسيها و ايلائها الاهمية اللازمة التي تستحق و دعم كل من يعمل بجد لتحقيق هذا الهدف ،

* نعتبر ان اكبر عائق امام الرقي بالرياضة بالمنطقة لا يكمن في غياب المواهب او قلة المبادرين بالعمل في الميدان و لا يكمن فقط في البنايات و المنشات الرياضية بل في غياب الحكامة و حسن التدبير لدى من يسير الشأن العام المحلي حاليا ، بعقليات بائدة ضيقة الافق و عديمة الذكاء ، تتصرف في شؤون الافراد و الجماعات و كانها تتصرف في املاكها و اموالها الخاصة ، فتحابي هذا ، و تغدق بالمال على ذاك ، و تجبر خاطر الاخر ، و تصنف كل من لا يدخل في شبكاتها العلائقية العشائرية المحكومة بالمصالح الشخصية في دائرة العداء ، ناسية ان امانة و ثقلا كبيرا يبقى على عاتقها لتمثيل المواطنين ، و ترجمة انتظاراتهم المختلفة الى خطط عمل واضحة ، تطبق على الارض دون تمييز بين هذا و ذاك.

* ان الجمعية الرياضية نجم شباب تافراوت تعتبر ان عدة مبادرات شبابية خلاقة و مبدعة في ميادين الرياضة و الفن و الثقافة و العمل الجمعوي بتافراوت توارت و قتلت في مهدها بسبب مثل هذه العقليات المريضة التي لا تستحمل تسليط الاضواء على غيرها ، و تخير كل ناجح في ميدانه بين الرضوخ لها ،او استنزاف طاقته و محاربته بكافة الوسائل ، بدل دعمه ، تطبيقا حرفيا لعبارة ” هم يدعمون الفاشل حتى ينجح و نحن نحارب الناجح حتى يفشل” .

و اذ نعتز و نفتخر بالعمل الذي نقوم به ، و المتسم بالجدية و الاصرار و الابداع و الاستمرارية رغم كل العراقيل ، فاننا :

نعلن لكل من يهمه الامر ان قافلة نجم شباب تافراوت لن تتوقف في اداء رسالتها النبيلة مهما حصل ، و لن تذوب او تنمحي في ما يخطط له ، لان اكبر رأسمالنا داخل الجمعية يكمن في ايماننا بما نقوم به ، و ثقتنا في محبي الفريق و الجمهور العريض الذي يشجعه ، و في اصدقائنا الذين يدعموننا ماديا و معنويا ، لا لشئ الا لانهم لامسوا الصدق و الجدية في نشاطنا، و عاينوا ثمار عملنا بامكانيات بسيطة وتضحيات جسيمة تنعكس ايجابا على شباب المنطقة .
ان شرط وجود جمعيتنا لم يتأسس اول مرة على المال ، و لن يكون ابدا غايته ، انما تأسس على اهداف نبيلة و سامية لن نحيد عنها و نحن قادرون على تحقيقها بالعزيمة و الاصرار ، و لن نفرط ابدا في مدرستنا التي اصبحت قبلة لشباب المنطقة .

و رغم ذلك فان مطالبتنا بالانصاف من خلال المنح التي تقدمها البلدية التي ننتمي اليها للجمعيات ، ليس تسولا او استجداء لاحد ، بل هو حق من حقوقنا ، سنناضل من اجله ، و نحن اجدر به من كيانات مناسباتية او وهمية لا وجود لها الا على الورق ـ بات معروفا للجميع من يقف وراءها و تلتهم حصة الاسد من المال العام .

الجمعية الرياضية نجم شباب تافراوت

المكتب المسير







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.