الأحد 20 سبتمبر 2020| آخر تحديث 3:49 09/12



تيزنيت : مهنيو قطاع تعليم السياقة في وقفة احتجاجية ضدا على قرارات بعض منتسبي الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية

تيزنيت : مهنيو قطاع تعليم السياقة في وقفة احتجاجية ضدا على قرارات بعض منتسبي الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية

استشاط مهنيو مدارس تعليم السياقة بمدينة تيزنيت ؛غضبا من شطط  استعمال السلطة لبعض مسؤولي الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية  تجاه زبائن و مترشحي نيل شهادة رخصة السياقة، حيث نظم مهنيو  هذا القطاع بالإقليم ، وقفة احتجاجية أمس الجمعة 11 شتنبر الجاري ، أمام مقر مديرية التجهيز والنقل واللوجيستيك من أجل تنوير الرأي العام بحقيقة الوضع الذي يعاني منه قطاع تعليم السياقة بالإقليم بسبب  ما اعتبروه القرارات “المزاجية ” لبعض منتسبي الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية مما يزيد في الحالة الصعبة والمتدهورة التي وصل إليها  هذا القطاع تزامنا مع الإنعكاسات السلبية التي تخلفها جائحة كورونا .

وصرح أحد أعضاء اللجنة التنظيمية للوقفة الاحتجاجية لموقع ” تيزبريس ” ، بأن النقطة التي أفاضت الكأس هي دخول موظف الوكالة أمس في امتحان نيل رخصة السياقة ، في نقاش حاد مع أحد أرباب سيارات التعليم بمدينة ، بعد تدخله حينما تم اسقاط احد المترشحين بدعوى أنه لم يركن السيارة بشكل سليم ، الشئ الذي استغرب له الحاضرين فتدخل صاحب السيارة ونبّه المسؤول عن الإمتحان بأن المرشح احترم جميع معايير ركن السيارة المتفق عليها ، هذا الأمر لم يستسغه المسؤول عن الإمتحان وأثار حنقه وغضبه ، مما حدى بالمهنيين لوقف العمل و التحاق الجميع في مسيرة للسيارات لوقفة احتجاجية تنديدية أمام مقر مديرية التجهيز والنقل واللوجيستيك .

واعتبر المتحدث بأن هذا الأمر ليس بجديد ، فكثير من الأحيان يصطدم مهنيو القطاع بقرارات ” مزاجية ” توصف بالمجحفة والأحادية الجانب دون الأخذ بعين الإعتبار المعايير المتفق عليها سواء في ركن السيارة أو في الدورة الشرفية .







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.