السبت 26 سبتمبر 2020| آخر تحديث 10:55 08/11



الداخلية تستدعي ولاة وعمال وفضائح التعمير قد تطيح برؤوس كبيرة

الداخلية تستدعي ولاة وعمال وفضائح التعمير قد تطيح برؤوس كبيرة

أوردت جريدة المساء في عدد الأربعاء 12 غشت،حيث قالت إن مصير كل من محمد اليعقوبي والي جهة الرباط، ومحمد امهيدية والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، وعامل عمالة المضيق الفنيدق، ياشي جاري، بات معلقا على نتائج التحقيق الذي باشرته وزارة الداخلية في فضائح التعمير والتجاوزات المسجلة بكل من المضيق والفنيدق.
وكان كل من اليعقوبي وامهيدية قد استدعيا على عجل للإستماع إلى افادتهما بخصوص ملف يرجح أن يطيح بعدد من الرؤوس، خاصة بعد الحديث عن غضبة ملكية عجلت بفتح تحقيق في ملفات التعمير تزامنا قضاء الملك عطلته الصيفية بالمنطقة.
ووفق المعطيات التي أوردتها المساء، فإن إقامة سكنبة كانت بمثابة حبة المرز التي وضعت فوق كعكة كبيرة من الخروقات المرتبطة بالتعمير، والتي تجاوزت منح تراخيص لبعض العمارات والمنازل من طرف بعض المسؤولين والمتدخلين في قطاع التعمير إلى ملف تجزئة سكنية بالفنيدق تم الترخيص لها في عهد اليعقوبي، وتعديل تصميمها في عهد امهيدية.
الجريدة أفادت بأن وزارة الداخلية استمعت أيضا إلى عامل عمالة المضيق الفنيديق بشأن عدد من المشاريع التي تم رصدها من طرف لجنة الوزارة في انتظار ترتيب المسؤوليات، خاصة بعد ان استفادت من أربعة طوابق.
ومن المنتظر تضيف المساء، ان يمتد التحقيق ليشمل عددا من المسؤولين ممن لهم صلة بهذا الملف، الذي تفجر بعد الجدل الكبير الذي أثاره ملف التعمير بالفنيدق والمضيق في الآونة الاخيرة.







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.