الأربعاء 7 ديسمبر 2022| آخر تحديث 7:29 03/16



ربورطات: جماعة تيزنيت تـــلجأ إلى إعــادة تـدوير النفايات و غــرس الأشجار حـماية للبــيئة

ربورطات: جماعة تيزنيت تـــلجأ إلى إعــادة تـدوير النفايات و غــرس الأشجار حـماية للبــيئة

في سياق دعم موقع تيزبريس لترشيحات الأندية التربوية بالمؤسسات التعليمية الثانوية الإعدادية والتأهيلية بالإقليم، في إطار مسابقة  الصحفيين الشباب من أجل البيئة،في دورتها 18، والتي تنظمها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة بشراكة مع وزارة التربية الوطنية، برسم الوسم  2019/2020 حول تيمة السلوكيات الجيدة للحد من التلوث البلاستيكي، نتابع في تيزبريس نشر محاولات لتلاميذ وتلميذات من مختلف المؤسسات المشاركة، تشجيعا وتحفيزا لهم على الاهتمام بالعمل الصحفي والقضايا البيئية.

وفيما يلي ربورطاجات لتلاميذات: سارة أوشن و عائشة حرج و كلثومة إدوحيا و لبنى أُدرا، من الثانوية الإعدادية مولاي سليمان.

 

جماعة تيزنيت تـــلجأ إلى إعــادة تـدوير النفايات و غــرس الأشجار حـماية للبــيئة

==========================================================

مدينة تيزنيت، مدينة مغربية تقع في جهة سوس ماسة وهي عاصمة إقليم تيزنيت. فهي مدينة متوسطة الحجم 6960Km2، يسكنها القليل ويعرفها الكثير،وفي فترة زمنية عرفت المدينة تزايدا في النفايات كالبلاستيكية و الكرتونية…. ومن تم بادرت عدة جمعيات إلى التقليل والتخلص من هذه النفايات ومن بينها جمعية النخيل.

توزيع مجمل المواد المكونة للنفايات بالمطارح

يلاحظ أن نسبة البلاستيك تتجاوز الحد الطبيعي وهذا يدل على أن الناس لا يحترمون البيئة وهذا يتنافى مع الهدف الثاني عشر من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة: الاستهلاك والإنتاج المسئولان يعني ألا نستهلك إلا ما نحتاجه وإعادة تدوير ما استهلكناه.

 

لهذا زرنا مقر جمعية النخيل 2 للتنمية والتعاون بتيزنيت في طريقنا إلى المقر سحرنا من شدة نظافة الحي، وأول شيء جذب انتباهنا هو كذلك الميثاق المكتوب في لوحة مربعة الشكل بيضاء اللون يضم مجموعة من القوانين لإرشاد سكان الحي، ولما تقدمنا خطوات رأينــا نافورة ينبع الماء منها بشكل جميل وجذاب.وبدت لوحة فنية بديعة ورائها يد فنان متمكن يمتزج بإبداع تكنولوجي باستخدام الطاقة المتجددة. وفي لحظة اتجهت أعيننا إلى اليمين فإذا بنا نرى ثلاث حاويات خاصة بفرز النفايات في ثلاث ألوان ( الأحمر – الأخضر – الأزرق )، فالأحمر يرمز للزجاج بينما الأزرق يعبر عن الكرتون أما الأخضر فيدل على البلاستيك وأينما اتجه بصرنا نلاحظ لافتات وملصقات مكتوب عليها: ” لا ترمي النفايات في الأرض وضعها في الحاوية المناسبة”.وأيضا نلاحظ كثرة الرسومات والألوان على الجدران فهذا يعطي نورا وابتهاجا للحي، وأيضا مرافق عمومية كالمكتبة  التي يستفيد منها الكبار والصغار، ومساحات خضراء، وهذا يدل على نظافة الحي واحترام سكانها للحي و الطبيعة.

حــاويات فــرز النــفايات

ثم اتجهنا نحو فرد من أفراد المجموعة فرحب بنا قائلا: مرحبا بالصحافيين الصغار، فسألناه مندهشين عن سبب تنظيم هذه الجمعية فقال: نريد أن ننظف حينا فطرحنا على سكان الحي الفكرة فاستجابوا لها فهذا هو السبب. فسألته هل تجدون مبادرات ومساعدات؟ فأجاب بأن البلدية هي المساهم الأول، وقلنا أما السكان؟ فأجاب أن السكان ملزمون بأداء مقدار من المال سنويا يناهز مائتا درهما (200 درهم).

ثم أرشدنا إلى رجل يدعى فيصل، موظف في بلدية مدينة تيزنيت، التقينا به في حديقة مولاي عبد الله، وهو مشرف على عمال النظافة في همة. كان يبدوا رجلا بسيطا يتجاوز العشرين من عمره، متوسط القامة، نحيف الجسم، مستدير الوجه، هادئ الصوت، يرتدي معطفا أسود لا تفارق الابتسامة وجهه، وكانت علامات الهيبة بادية عليه. ثم رحب بنا قائلا في دعابة:” مرحبا بصحافياتنا الشابات”.

وسألناه: لماذا اهتممتم بغرس الأشجار بالضبط؟ وما الفائدة من ذلك؟

فأجابنا وهم مبتسم، أن الأشجار أولا صديقة البيئة، ثانيا هي التي تمنع التصحر والقحط، ثالثا هي التي تــقوم بتنظيف الهواء بتوفير الأوكسجين باعتبارها تقوم بامتصاص ثاني أوكسيد الكربون والغازات الأخرى الملوثة، ورابعا تعتبر زينة الشارع وتعطي منــظرا رائــعا وخلابا، وتدخل البهــجة على النـــفوس.

غــرس الأشجار بحديقة مـولاي عـبد الله

وختاما، علينا أن نضاعف ونكثف الجهود من أجل القضاء على النفايات البلاستيكية التي تضر بالبيئة وبالإنسان، وذلك بالقيام بحملات تحسيسية في صفوف التلاميذ بصفة خاصة، بما أنهم رجال المستقبل والمواطنين بصفة عامة لأنها مسؤولية الجميع.

البـيئة هي الحياة ولا حياة بدون المحــافظة عــليها.

 







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.