الخميس 2 أبريل 2020| آخر تحديث 10:24 02/18



أمزازي يعفي مدير إقليمي للتعليم آخر بعد ارتكابه لخروقات جسيمة

أمزازي يعفي مدير إقليمي للتعليم آخر بعد ارتكابه لخروقات جسيمة

أعفى وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي ، المدير الإقليمي لوزارته بإقليم مولاي يعقوب عبد الله الغول بسبب ” اختلالات و سوء التدبير لمجموعة من الملفات و القضايا التربوية”.
و سجلت الوزارة في قرار الإعفاء الذي توصل به المدير الإقليمي أمس الإثنين ، أن الأخير ” لم يكترث بالمسؤولية المنوطة به في مجال تدبير الممتلكات المنقولة و غير المنقولة و الموضوعة تحت تصرف المديرية الإقليمية”.
بالإضافة لـ”غياب الفعالية و الجدوى إثر تكرار الأخطاء في عدد من من طلبات العروض مما يعرضها للرفض من حيث الشكل من طرف مراقب الدولة و يفوت على المديرية فرص الإستفادة من الميزانية التي تجهد الوزارة لتوفيرها كل سنة”.
و ذكرت الوزارة في قرار الإعفاء أن المدير الإقليمي المعفى أبان عن ” عدم التزامه بالبرنامج الزمني الأسبوعي المحدد لتقديم الوضعيات المحاسباتية و ضعف نسب الإلتزام و الأداء مما يؤثر على البرامج المادية الإقليمية و على النجاعة الجهوية.
وزارة أمزازي ، سجلت ” عدم أداء المدير الإقليمي لمستحقات الأغيار مما يسبب تراكم الباقي أداؤه سنة بعد أخرى و انعدام التواصل مع الشركاء و عدم استجابته لمراسلات المؤسسات التعليمية المتعقلة بالتجهيز و البناءات و الإصلاح و الترميم وهو ما يهدد سلامة المرتفقين و البنايات التي يزداد حالها سوءاً و تماطله في الإستجابة لمراسلات الأكاديمية الرسمية و عدم اهتمامه بتدبير التجهيزات المدرسية على مستوى الإستقبال و التخزين و التوزيع و الجرد”.







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.