الخميس 14 نوفمبر 2019| آخر تحديث 5:47 10/30



البطل المغربي” أيــوب المغاري” يتألق خارج أكادير و يحصل على المرتبة الثالثة بالقنيطرة

البطل المغربي” أيــوب المغاري” يتألق خارج أكادير و يحصل على المرتبة الثالثة بالقنيطرة

تمكـــن البطــل المغربــي “أيـــوب المغـــاري” ابن مدينــة أكاديـــر  من الفــوز بالمرتبة الثالثــة ببطولة المغرب للبوان فايتنغ التــي انطلقت أطــوارها يـــوم 18 أكتوبــر من الشهـــر الجــاري بمدينـــة القنيطــــرة.

ويعـــد “أيوب المغــاري” البالــغ من العمر 23 سنـــة ،المشــارك الوحيــد بمدينــة أكاديـــر الحاصل على المرتبة الثالثــة  بيــن عدد من المنافسين وتمثيليات نوادي مختلفــة تتنافــس من أجــل الظفــر برتب جــد متقدمــة بهذه البطولــة الرياضيــة الكبــرى المقامة على مدى يومين بالقنيطرة.

ويأتــــي هذا الانتصــار المستحق بعــد سلسلــة من التداريب المكثفــة ليــل نهــار التي خاضها أيــوب المغاري داخــل مجموعــة من الأنديــة بأكاديــر كنادي صقــر سوس بمدينـــة الدشيرة  التابعــة لأكاديــر وغيرها مــن الأنديــة الرياضيــة المعروفـــة التي تهتــم بهــذا النوع  الرياضي للفنــون القتاليــة “الكيك بوكسينغ” تحت تتبع وإشــراف من مدربيــن متخصصيــن كالمدرب “عبــد الرحمان الخويضر” و”الحبيب اوتفروين” و”لحسن اتفريون” الذين بفضل حنكتهم وبرنامجهم الرياضي المكثــف استطـــاع ” أيــوب المغـــاري” أن يحصــد الأخضــر واليــابس من خـــلال التتويــج بمجموعــة  من البطــولات داخل أكادير وخارجه وإحرازه على العديــد من الرتب المتقدمــة والميداليــات رفقــة نخبــة من ألمــع الأبطــال الرياضية الشابة والصاعــــــدة.

ولعــل فوزه المستمــر والمتسلســل بالرتبة الثانية في بطولة المغرب للكيك بوكسينغ، الرتبة الثانية في بطولة المغرب للبوان فايتينغ، الرتبة الثالثة في بطولة المغرب للبوان فايتينغ، الرتبة الأولى بالبطولة الجهوية … أكبــر استحقــاق وتحــدي  لتحقيــق فوز ساحــق في رياضــة الكيك بوكسينغ، صنف الكيوان.

بــدأ “أيوب المغاري” مشــواره الرياضي كباقي الطموحين مثله سنـــة 2010 في رياضــة الكيك بوسينغ وفنون القتال المختلطــة بدعـــم ومساعدة من والديــه وأسرته الصغيرة بصفة عامــة، ليصنــع لنفسه الحدث ويلفت إليــه الأنظــار في ظرف وجيــز بعد تألقه في عـــدة مباريات ولقاءات رياضيـــة جعلتــه يبــرهن اليــوم على مـــدى قدرتــه على حصــد رتـــب جــد مشرفــة خــارج قواعــده فـي أغلب المواجهات في استمرارية العمــل قدما من أجــل أن يكون بطــلا رياضيا متميـــزا يلتقــي مع مختلف الأبطــال على الصعيــد الوطنــي والجهــوي.

لم يكتــف ” أيوب المغاري” بهــذا الفوز بعد تغلبه على خصمه في كل المواجهات التي يشارك فيها والتي بلغت أكثــر من سبعة عشر (17) بطولة، بل صــار يتضلــع من حيــن لآخــر بتكثيــف تداريبه اليوميــة صحبــة مدربه وفق برنامج رياضي مضبوط و نظــام غذائــي متكامل وبحث مستمـر، محافظا على لياقته البدنية، متشبعا بنصائــح أساتذته وكل الرياضيين الذين تدرب على يديهم.

نشيــر إلى أن البطل “أيوب المغاري” هو شبل من ذاك الأسد، يعمــل بعــزم ومثابــرة رغــم الاكراهات التي تعيــق أحيانا للمشاركة في عدد من التربصات والبطولات الجهوية والوطنية لأخد التجربة اللازمة والكافيــة لتطويــر كفاءاته الرياضية العاليــة حتى يصبــح بطلا دوليــا واعدا في المستقبل كباقي الأبطــال العالميــة..

عبد المغيــث عيــوش: تيزبريس







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.