الأحد 20 أكتوبر 2019| آخر تحديث 4:44 10/06



أيت ملول : ثانوية الامام مالك التأهيلية تحتفي ﺑﺎﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺠﻤﻌﻴﺎﺕ ﺍﻣﻬﺎﺕ ﻭﺍﺑﺎﺀ ﻭﺍﻭﻟﻴﺎﺀ ﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬﺍﺕ ﻭﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ

أيت ملول : ثانوية الامام مالك التأهيلية تحتفي ﺑﺎﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺠﻤﻌﻴﺎﺕ ﺍﻣﻬﺎﺕ ﻭﺍﺑﺎﺀ ﻭﺍﻭﻟﻴﺎﺀ ﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬﺍﺕ ﻭﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ

سعيا من ثانوية الامام مالك التأهيلية بايت ملول لربط جسور التواصل والتعاون بين مختلف المتدخلين لضمان تعلم جيد وفعال، ولتجاوز الإكراهات والمعيقات.


ومن أجل إنخراط الأسرة في العملية التعليمية، ومواكبتها للوضع التعليمي و التربوي لأبناءها ﻭﺍﺣﺘﻔﺎﻻ ﺑﺎﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺠﻤﻌﻴﺎﺕ ﺍﻣﻬﺎﺕ ﻭﺍﺑﺎﺀ ﻭﺍﻭﻟﻴﺎﺀ ﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬﺍﺕ ﻭﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ، عقد مساء اليوم الخميس 3 اكتوبر 2019 اللقاء التواصلي بشراكة مع مكتب جمعية امهات واباء واولياء امور تلاميذة المؤسسة  ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎﺭ ” ﻣﻦﺍﺟﻞ ﺗﻮﺛﻴﻖ ﻭﺗﻌﺰﻳﺰ ﺍﻟﺼﻼﺕ ﺑﻴﻦﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﻭ ﺍﻻﺳﺮﺓ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﺪﺭﺳﺔ الجودة ” حضره اولياء امور التلاميذ.


ﻓﻔﻲ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﻠﻘﺎﺀ قدم ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ عرضا مفصلا تطرق فيه لمشروع المؤسسة و المستجدات الوطنية خصوصا ما يتعلق بتنزيل الرؤية الاستراتجية 2030 2015 في ظل المصادقة على القانون الاطار و صدوره بالجريدة الرسمية و اشر ﺧﻼله ﺍﻻﻫﻤﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﻀﻰ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﻛﺸﺮﻳﻚ ﺍﺳﺎﺳﻲ ﻓﻲ ﺗﺪﺑﻴﺮ ﺍلمؤسسة و تنزيل أوراشها ،مذكرا بالمرجعيات ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﺍﻟﻤﺆﻃﺮﺓ ﻟﻣﺠﺎﻻﺕ ﺗﺪﺧﻠﻬﺎ ﻭﺍﺷﺘﻐﺎﻟﻬﺎ ، و اشر أن المؤسسة حريصة على تفعيل ﻣﺒﺪﺃ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻭ ﺍﻟﺘﺸﺎﺭﻙ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺪﺑﻴﺮ التربوي و الإدري و المادي للمؤسسة ، كما تطرق الى اهم بنود القانون الداخلي للمؤسسة وحث ﺍﻟﺤﺎﺿﺮﻳﻦ ﺍﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﻣﻊ ﺍﻻﺩﺍﺭﺓ ﻭﺍﻟﻄﺎﻗم ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ﻟﻤﺎﻓﻴﻪ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﻨﺎﺷﺌﺔ، ﻛﻤﺎ ﻧﻮﻩ ﺑﺎﻟﺠﻬﻮﺩ ﺍﻟﻤﺒﺬﻭﻟﺔ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﻬﺎ ﺍﻋﻀﺎﺀ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﻣﻦ ﻣﺠﻬﻮﺩﺍﺕ كان لها الاثر الاجابي على فضاءات المؤسسة و كذلك تحسين المرودية الداخلية للمؤسسة ،ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻡ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ ﺗﻮﺟﻴﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﺮﺗﻔﻘﻴﻦ ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺔ .

ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺗﻄﺮﻕ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺍﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ﺍﻟﺸﺎﺩﻟﻲ رئيس الجمعية ﺍﻟﻰ ﺍﻫﻤﻴﺔ ﺗﻌﺎﻭﻥ ﺍﻻﺑﺎﺀ ﻭﺍﻷﻣﻬﺎﺕ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﻭﺿﺮﻭﺭﺓ ﻣﺸﺎﺭﻛﺘﻬﻢ ﻓﻲ ﺻﻴﺎﻏﺔ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﻋﻤﻞ ﺳﻨﻮﻱ ﻳﻬﻢ ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻟﺘﻨﺸﻴﻂ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ ﺛﻢ ﺍﺳﺘﻌﺮﺽ ﺍﻫﻢ ﺍﻻﻧﺸﻄﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺎﻣﺖ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺑﺘﻨﻈﻴﻤﻬﺎ ﻭﺣﺚ ﺍﻻﺑﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﻣﻊ ﺍﻋﻀﺎﺀ ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ.


و من جانبه ركز الاستاذ مبارك علون من خلال مداخلته على دور الاسرة البالغ الأهمية في تنمية الطفل وبناء شخصيته. فهي المؤسسة التي تعلم وتهذب وتنقل خبرات الحياة ومهارتها للابن . وهي التي تلعب دورا أساسيا في تكوينه النفسي وتقويم سلوكه الفردي، وبعث الطمأنينة في نفسه. وإليها يعود الفضل في تشكيل شخصيته، وإكسابه العادات والسلوكات التي تبقى ملازمة له طول حياته.
وفي ختام هذا اللقاء تم تكريم رئيس الجمعية اسماعيل الشادلي نيابة عن باقي اعضاء المكتب لمجهوداتهم القييمة







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.