السبت 7 ديسمبر 2019| آخر تحديث 3:18 07/17



تيزنيت : انسحاب جماعي من اجتماع بدائرة تيزنيت

تيزنيت : انسحاب جماعي من اجتماع بدائرة تيزنيت

انسحب المدعوون من رؤساء الجماعات أو من ينوب عنهم ورؤساء جمعيات المساجد التابعة لنفوذ دائرة تيزنيت من الاجتماع الذي كان مرتقبا يوم الإثنين 15 يوليوز 2019 حول نظام الشرط بالمساجد،والذي دعت إليه السلطة الإقليمية وتحت الرئاسة الفعلية لرئيس دائرة تيزنيت وبالحضور والتأطير المرتقب لكل من ممثل المجلس العلمي المحلي والسلطة المحلية والمندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية وناظر الأوقاف وذلك بناء على طلب رئيس المجلس العلمي المحلي على الساعة الحادية عشرة صباحا بقاعة الاجتماعات بالدائرة، غير أنه وبعد انتظار دام أزيد من ساعة من التأخير انسحب جميع الحاضرين تعبيرا عن استنكارهم لزمنهم المهدور ووقتهم المضيع بل ومالهم وجهدهم الذي ذهب سدى بقطع بعضهم لمسافات تزيد عن مائتي كلم للحضور في الوقت، ومن المدعوين موظفون قطعوا عطلتهم وحضروا ليمثلوا جمعيتهم، ومن التجار والحرفيين من أغلق محله…وذلك حسب تصريح المشتكين للموقع، ساعة من الانتظار وأكثر لأزيد من خمسين شخصا دون أي احترام لمقام الحاضرين ونفسيتهم في جو حار وقاعة خالية التجهيز إلا من كراسي من البلاستيك وقد تساءل الحاضرون عن سبب كل هذا التأخير؟ ولماذا لا تستغل القاعة المجهزة والمكيفة سواء بالمجلس العلمي المحلي أو بمندوبية الشؤون الاسلامية أو نظارة الأوقاف أو العمالة؟، ولماذا لم يكلف أحد نفسه تقديم اعتذار للحاضرين رغم وجود ممثلين للسلطة المحلية داخل الدائرة؟أو شرح أسباب التأخير والتي عزاها أحدهم إلى تزامن الاجتماع مع اجتماع آخر بالعمالة في غياب تام لأي تنسيق في البرمجة ليبقى زمن المواطن بلا قيمة.







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.