الإثنين 22 يوليو 2019| آخر تحديث 2:16 07/10



استعدادا لإستحقاقات 2021 ..حزب الأحرار يواصل رحلة “الإستقطاب”

استعدادا لإستحقاقات 2021 ..حزب الأحرار يواصل رحلة “الإستقطاب”

يواصل حزب “التجمع الوطني للأحرار” ، بمجموعة من الأقاليم بجهة سوس ماسة ، استقطاب عدد من الوجوه الحزبية المعروفة و الفاعلين الجمعويين و  الاقتصاديين و الرياضيين،للانضمام لصفوف الحزب الذي يطمح إلى تصدر المشهد الانتخابي في الاستحقاقات المقبلة.

و في هذا السياق ، تروج أنباء مغادرة ” الحسين أزوكاغ “النائب البرلماني و رئيس جماعة بلفاع ، للبيت الإستقلالي وإلتحاقه بحزب الحمامة .

و يعد ” أزوكاغ” من البرلمانيين الذين يتمتعون بشعبية وقبول لدى فئة مهمة من المصوتين باشتوكة .

بدوره اقليم تيزنيت ، لن ينجو من هذا الزحف الأزرق ، ويرى متتبعبن للشأن المحلي أن مفاجآة عديدة سيعرفها المشهد السياسي التيزنيتي عند اقتراب استحقاقات 2021 ، ولعل بعض ارهاصات ذلك بادية للعيان من خلال مواقف بعض المستشارين الجماعيين و المنتسبين لهيئات حزبية بالإقليم ، الذين هم اقرب لتوجهات و مخططات حزب “التجمع الوطني للأحرار”، منهم لأحزابهم ، بل يداومون على حضور أنشطة حزب الحمامة أكثر من حضورهم لأنشطة أحزابهم على قلتها .

وبحسب هؤلاء المتتبعين للشأن المحلي بالإقليم ، فإن حزب “التجمع الوطني للأحرار”، يعتمد في هذه الاستمالة،على سياسة “الاستقطاب القطاعي” و من خلال الاعتماد على شبكة علاقات قوية مرتبطة بعدة قطاعات سواء في الفلاحة والصيد البحري أو الرياضة …

ويرى هؤلاء المتتبعين ، في نفس السياق ، أن تعيين “عبد الله إبورك”، الفاعل الجمعوي و الإطار بوزارة الشباب والرياضة و العضو النشيط سابقا بحزب التقدم والاشتراكية، رئيسا لتمثيلية الشباب التجمعي بمدينة تيزنيت ، يأتي في سياق هذا الإستقطاب الذي سيحمل مستقبلا العديد من المفاجآة ستظهر تباعا كلما اقتربنا من تاريخ الإستحقاقات المقبلة .

 







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.