الإثنين 17 يونيو 2019| آخر تحديث 4:48 05/21



حرب البلاغات تشتغل بين بنشماش ووهبي

حرب البلاغات تشتغل بين بنشماش ووهبي

قرر حكيم بنشماش الأمين العام للحزب، تجميد عضوية محمد الحموتي رئيس المكتب الفيدرالي للبام، وسحب تفويض رئاسة المكتب الفدرالي منه، والذي سبق أن أسنده له في وقت سابق.

وجاء هذا القرار، خلال اجتماع للمكتب السياسي للحزب ترأسه بنشماش، ليلة أمس بالرباط،وخصص جدول أعماله للتداول في مجريات وتداعيات تشكيل وانتخاب رئاسة وهياكل اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب.

في المقابل، سارع تيار عبد اللطيف وهبي القيادي بحزب الأصالة والمعاصرة إلى الرد بسرعة على “القرارات المنفردة” لبنشماش، حيث وقع 12عضوا من المكتب السياسي من الحزب بيانا في نفس الليلة، يؤكدون من خلاله أن القرارات التي أصدرها تلزمه بصفته الشخصية فقط ،معلنين تشبتهم بالشرعية الديمقراطية وبكل القرارات الصادرة عن اجتماع 5 يناير 2019 واحترام مؤسسات الحزب خاصة المجلس الوطني للبام والمكتبين السياسي الفيدرالي.

البيان الموقع من 12 عضوا ضمنهم عبد اللطيف وهبي وعزيز بنعزوز  وأحمد اخشيشن ومحمد الحموتي، أكد على ضرورة الانخراط في دينامية التحضير للمؤتمر الوطني الرابع للحزب، تفعيلا لمخرجات الدورة ال24 للمجلس الوطني وما تم تحقيقه خلال اللجنة التحضيرية للمؤتمر  في اجتماعها الأول.

إلى ذلك قرر الأعضاء 12 تنظيم ندوة صحفية، للرد على بنشماش في غضون الساعات المقبلة ، مما يعكس التطورات المتلاحقة والمتسارعة ومعركة كسر العظام التي يعرفها البام بين قياداته قبيل انعقاد المؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة.







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.