الأحد 19 مايو 2019| آخر تحديث 11:48 04/24



تيزنيت : ساكنة حي تمدغوست تستقبل رمضان بدون فضاء يتسع لهم لأداء صلاة التراويح

تيزنيت : ساكنة حي تمدغوست تستقبل رمضان بدون فضاء يتسع لهم لأداء صلاة التراويح

بفضل جهود ساكنة حي تمدغوست و المحسنين من ذوي الأريحية الذين يسعون إلى نيل الدرجات العلى عند الله، ها هي الاشغال بمسجد حي تمدغوست تتقدم شيئا فشيئا و بكيفية تثلج صدر كل محب لبيوت الله، و نحن اليوم على أعتاب تسقيف الجزء الخلفي الذي ستقام عليه مقصورة النساء، و من هذا المنبر نوجه تداء إلى كل المحسنين و نحن على أبواب شهر الجود و الكرم لمزيد من التبرع بالمال أو بالمواد العينية لتسريع وثيرة الأشغال بهذا الورش العظيم و نقول عظيم لأن ساكنة الحي في حاجة ماسة و ملحة لأن تؤدي الصلاة في أريحية و طمأنينة؛ خصوصا:
_ أن حي تمدغوست يعرف كثافة سكانية كبيرة، و لهذا جاءت هذه التوسعة؛
_ أن الساكنة تؤدي الصلوات الخمس و صلاة الجمعة في قاعة مركبة مؤقتا، لا تتسع لهم ما يجعلهم متزاحمين؛
_ أنه بحلول شهر رمضان المبارك، يتزايد عدد المصلين ما سيضطرون معه لأداء صلاة التراويح في العزاء.
و لهذا توجه جمعية دعم مسجد تمدغوست و معها ساكنة الحي، نداء إلى جميع المحسنين والمحسنات وذوي الأريحية، من داخل الوطن و من خارجه، للمساهمة المادية والعينية من أجل إعادة بناء مسجد
و لا يخفى عليكم عظيم الأجر الذي يناله من يساهم في عمارة بيوت الله، و لا شك أن الأجر في المساهمة في بناء مسجد حي تمدغوست أعظم و أكبر لكونه ضرورة ملحة، و لأننا في شهر شعبان الذي ترفع فيه أعمال العباد، فطوبى لمن رفع عمله و هو معطر بثواب الصدقة الجارية، و ما أعظمها و أجلها من صدقة خصصت لبناء بيت من بيوت الله.
يقول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم: “إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم يُنتفع به أو ولد صالح يدعو له”رواه مسلم.
يقول الله تعالى في كتابه العزيز، من سورة البقرة، الآية 261: «مَثَلُ الّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ الله كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبُعُ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِئَةُ حَبَّةٍ وَالله يُضَاعِفُ لمَنْ يَشَاءُ وَالله وَاسِعٌ عَلِيم».
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ بَنَى مَسْجِدًا بَنَى اللَّهُ لَهُ مِثْلَهُ فِي الْجَنَّةِ ) رواه البخاري.
قال الله تعالى : ( من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له وله اجر كريم ).
هاتف أمين مال الجمعية: 0662894435








تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.