الأحد 18 أغسطس 2019| آخر تحديث 2:11 01/09



تيزنيت: جمعية الرواد للتربية والتخييم تبحث كيفية حماية الطفولة من الإدمان الرقمي

تيزنيت: جمعية الرواد للتربية والتخييم تبحث كيفية حماية الطفولة من الإدمان الرقمي

في إطار أنشطة جمعية رواد التربية والتخييم فرع تيزنيت التوعوية، وحَرصا منها على تنويع أنشطتها والمُستَهدَفين منها، احتضنت دار الثقافة محمد خير الدين اليوم السبت 6 يناير 2018 لقاء تفاعليا حول ظاهرة الإدمان الرقمي للأطفال تحت عنوان: كيف أحمي ابني من الإدمان الرقمي؛

3 4

أشرف عليها المستشار التربوي والنفسي ومدرب التنمية البشرية والذاتية كمال اوتنريت. وكان هذا اللقاء فرصة لكشف خبايا الموضوع والبحث عن حلول عملية من أبرزها ما يلي: * التعبير عن مشاعر الحب للأبناء بطريقة مباشرة وحية بعيدا عن الرسائل الالكترونية والصوتية. * التفاعل مع الطفل وإشراكه في أنشطة الأبوين أو بعض أمور البيت. * تتبع استعمال الأبناء للوسائل التكنولوجية متابعة بعيدة كل البعد عن الحراسة والمراقبة اللصيقة. * اعطاء الطفل الفرصة لتنمية قدراته من خلال ما يقدم له من أنشطة وبرامج خلال أوقات الفراغ. *الحرص على تقوية العلاقة بين الأسرة ورفض بعض السلوكات أثناء الجلوس بشكل جماعي( كالانفراد بالهاتف.، او الانزواء بعيدا عن اللمة العائلية..).

6 2

وحسب المنظمين فقد لاقى النشاط ترحيبا كبيرا من طرف الحاضرين الذين عبروا عن تقديرهم للجمعية المنظمة لإِيلاَئِهَا الأهمية لهكذا مواضيع. واختُتم اللقاء بتقديم شهادة شكر وتقدير وزي الجمعية للمؤطر. وأُخذت بصورة جماعية تؤرخ للحدث.

7 8 9







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.