الجمعة 18 أغسطس 2017| آخر تحديث 1:26 04/18


قصيدة لأحمد طاهيري : أمودّوأرإيبضّو (الهجرة تفرق)

قصيدة لأحمد طاهيري : أمودّوأرإيبضّو (الهجرة تفرق)

إفّو الحال أوَلّي إيران أمودّو
إكْنْ إفاسْن سرْبّي أداسْ إعدل واضو
غِيِّضْ دوزال لْهون مَنوك راندّو
غاسْ لّي غاسْ يُومْرْ ربي أوكان سومودّو
تْرْزْمْ تيطْ إيوْمْطّا إلّيغْ رايْدّو
أوكانْ أَراسْدْ إسكارْ الحالْ إغرادْ ياضو
اُرْ تَنّاكْ سولْ إكسْ إخْفْ أولَ إحِيْلْ أيْبْدو
باباس دْماسْ كاتْ إسَّلانْ لِّيغْ رايْسّودو
نْتْنِي كاياسْ ياكّانْ كْرايْرا كاضو
يَايْلْ إلْمّا ،يِفوضْنْنْ ،إشْنْكْ أَضــو
أَيْلالْ إرْكيكْ أَكالْ غْ دّاواتْسْ أَرْكا يْتْنـُوضو
زُود إغايْسْ إتِّني غيلّي إيرا غادو
أَشْكو إيكْنْوانْ أُورْكيسْنْ أَكْضِي وْلا أَبادُو
بْحْرا وْكانْ إمْيارْ تَمْسودوتْ سِلِّيغْ إهِيَّا وْمودّو
نّاناسْ اوكان على سْلامْتْكْنْ إكْ إمِينْسْ “الحَمدُ”
لِّيغْ أُورْ مْرِّيتْنْ أُلا إسْكْرْ كِيسْ وَايْلالْ أَسْنْدُو
وُلا يْفْرْكْ إيلْخُوفْنْسْ الصديقْ ألا العْدو
تُوكْزْ تَايْلالْتْ إِنَّ :بسم الله أَسْرا نْبْدُو
هَايِّي كيغْدْ أضارْ سْغِلِّي غْرانْرْضُو
أَكِّيسْ نْسْمونْ المال سْكيغْ رانْقْضُو
كْرَا لْمْضَاراتْ،غِيكا وَتايْ أُلا أَمانْ إلانْ أضُو
أوكانْ نْمْكيرْدِيعْ سَايْنّامّونُوفَا سْكِيغْ رانَّاضو
أَنْسْكْرْ إلاحْبابْ دْلَقْرَبا “سوفونير دْ ليكاضو”
نْكْفْ أُلا إيبابا مَسَايْسْكارْ “بُوكاضو”
أَيْسْكْرْ تِدْرْفيتْ إيكْرانْ مارْ لْعْــــدُو
***
أَدوكانْ إِبَدْلْ لْمْنْزْلْ إبَدْلْ واضُو
هادْ إلْمَّا أغريبْ لِّيمُّودَّانْ رادْ ياضُو
دارْ وِيلِّي فْ إيكْرُّوزْ واكالْ زودْ إغْلاّنْ غُوفْرْدُو
أَرْ إلْمّا تْبْرْشَاحْنْ إوَرَّاوْ رادْ ياضُو
إلِّيغْ إفّولْحالْ حِيِّلْنْ نَّانْ أَمْزوكْزْ أَسْرَانْدُّو
أَنْكِيسْ نْمِّقِيرْوِ]لِّيدْ نْسْكْرْ تَمْصِيفْتْ لِّيغْ رانْبْضُو
أَرْغِينْ تْقْلْنْ أَرْتْدْعانْ أَدَاسْ دَاغْ إعْدْلْ وَاضُو
أَشْبْنْقْشْ نْ طِيطْ ،ها تايْلالْتْ زُونْدْ إكِّيكْ أَرْكَا تْهُودُّو
سْبْحَانْكْ أَرْبِّي،شُوفْ أَيْلِّي سْنْرَانْ أَيْتْ لْعِلْمْ أَمودُّو
تْلْكْمْ أُوكانْ أكَالْ،تْرْسُو،تْرْزْمْ إيَايْتْ أُمودُّو
كْرَايْكاتْ يَانْ دْمَادْ لْهَانْ أَغَانْ إِتْشُودُّو
فْرْحْنْ مِيدْنْ سْمادْ يُورّينْ يُورِّينْ،إِنْكْرْ أُدُوهْدُو
على سْلامْتْكْ أَيْوِي،مْرْحْبا،غادُو
أُلا كِيّينْ أَكْمَا، أَسْعْدِي اَمُودُّو
اَمْزُوكْزْإِعْمْرْ،بْنَادْمْ أَرْكايْتْرُودُو
إِسَاوْلْ اُوعِيَّالْ إِمْضِينْ تِيبْضِيتْ أُلَ أَمودُّو
مْنْ غَاسْ هَانْ نْكِّي أَرَيْفْرُّو أَرِيتُّودُّو
سِرْ أَيْوِي نْضَالْبْ إِرْبِّي أَفْلاّكْ إِرْضُو
نْضَالْبَاسْ أَدَاغْ إِسْمُونْ أَدُورْ نْبْضُو
رْزْمْنَاسْ إِلْمَّا تِيفْلْوِينْ نْغَايْلِّيسْدْ يَاضُو
إِنَّ:الله أَتِي:ْمِّينْغْ تْلا نِيتْ أَضُو
أُوكأنْ إِسْرْسْ لْمْضَارَاتْ دْ”لِيكاضُو”
***
تْنَّايْسْ مَاسْ هَانْ تَالِّي يَاكْ رِيغْ أَرَدَّرْ نْدُّو
إِنّايْسْ إِتِيتْ آيْمِّي،نْضَالْبْ إِرْبِّي أَدَاغْ إِهْدُو
لِّيغْ إِفُّو لْحَالْ إِحِيْلْ أوكانْ إِفَّاغْ إِدُّو
إِكْشْمْنْ إِلسُّوقْ ،إِنَّ لْخْيَارْ نْتْمَخِيرْتْ أَرانْقْضُو
يَاوِيدْ كِيسْ مَايْكانْ مْتْشُو أُلَ مارَّايْهْدُو
نَّانْ أَمُوسُّو غْ إِيمَلَسَّادْ لِّيرَادْ يَاضُو
يَاوِيدْ أُوكَانْ أَسْمُونْ لِّيرَانْ تُّونْ أَمودُّو
زّْرِينْ أُوسَّانْ إِحْلانْ سِلِّيغْ رَايْدُّو
أَرْ إِتُّوهَامْ إِزْدْ أَتْفْلْنْ نْغْدْ أَتْ أَوِينْ إِغْ رَايْدُّو
إِنَّ :أَمُوكْرِيسَادْ مَنِيكْ رَادْ سْكْرْغْ أَتْ ،نْفْضُّو
لْهُولْ أُوكَانْ أَيَادْ أُورْدْ أَمُودّو
أُورَايْسْمُونْ أُومْغْدَارْ،إِسَايْبْضُّو
بقلم : أحمد طاهيري




تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *