الإثنين 23 يناير 2017| آخر تحديث 11:49 01/11


الدرك يطيح بأكبر شبكة لتزوير الضريبة على السيارات

الدرك يطيح بأكبر شبكة لتزوير الضريبة على السيارات

أطاحت عناصر الدرك الملكي بأكبر شبكة لتزوير الضريبة على السيارات بعد حجز العشرات من البطائق الرمادية ومذكرات بحث عن موظفين بمديرية الضرائب، حيث تم بتيط مليل اعتقال متهمين متورطين مع موظفين بمديرية الضرائب في تزوير الضريبة على السيارات.

وحسب يومية “المساء”، التي أوردت الخبر في عددها الصادر اليوم الأربعاء، فقد انتقل رجال الدرك الى كل من أنفا وسيدي عثمان بمدينة الدار البيضاء حيث نصبو كمينا للمتورطين من سماسرة وموظفين يعملون على تزوير الضريبة على السيارات، وبالأخص التي تتجاوز قيتها 5 ألاف درهم.

وأوضحت أنه خلال عملية المداهمة التي قامت بها عناصر الدرك الملكي لمنزل أحد الموقوفين قصد تتبع خيوط الشبكة والممتدة في مدن أخرى غير الدار البيضاء، تبين أن أغلب الموقوفين هم من ذوي السوابق العدلية في التزوير وأيضا آخرين مبحوث عنهم بموجب مذكرات بحث وطنية.

وتم التوصل الى تورط مجموعة من المؤسسات التعليمية الخاصة أفراد الشبكة المذكورة بعد أن حصلت عناصر الدرك الملكي على وصولات مزورة للضريبة بتقنية عالية الجودة على عشرات السيارات الخاص بنقل التلاميذ.

وقد اعترف المتهمون بالمنسوب إليهم بعد تقديم بعضهم على وكيل الملك بابتدائية الدار البيضاء، في حين لا يزال التحقيق جاريا مع المتهمين الآخرين اللذين تبين أنهم يستغلون أختام لمديرية الضرائب قصد تزوير الوثائق.

وقد تم تفكيك الشبكة المتخصصة في تزوير”لافينيت” بعد أن نصب كمين من طرف دركي قدم أموالا على أساس الحصول على ضريبة مزورة بنصف ثمنها الحقيقي، الأمر الذي عجل بتوقيف سماسرة تربطهم علاقات بموظفين بمصالح الضرائب بمنطقة سيدي عثمان وأنفا.




تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *