الأحد 26 مايو 2024| آخر تحديث 2:44 10/20



كنيس يهودي قديم بتيزنيت ينهار بسبب التساقطات المطرية

أدت التساقطات المطرية الأخيرة التي عرفتها البلاد في الاسبوع ماقبل الماضي إلى انهيار كنيس يهودي قديم، كان مزارا لليهود إلى حدود2008،حسب ما دون على بابه بالكتابة العبرية، وإلى تشقق العديد من المباني العتيقة بمدينة تزنيت. وحسب مصادرنا، فالكنيس المنهار الذي يوجد بزنقة تافوكت بالمدينة القديمة وتبلغ مساحته 200متر،قد بني بطريقة تقليدية منذ سنين،ولما هاجره اليهود المغاربة بقي مغلقا منذ الثمانينات من القرن الماضي بعد رحيل آخر يهودي بتزنيت…


هذا وبعد أن تحول هذا المبنى القديم إلى وكر للمتسكعين والمشردين والمنحرفين، قام السكان المجاورون للكنيس بإغلاق بابه بالإسمنت لمنع ولوج أي أحد،لكن سرعان ما تحولت باحته إلى مطرح للأزبال التي يرميها السكان بين الفينة والأخرى.ورغم الوضعية التي كان يوجد عليها هذا الكنيس اليهودي، فقد كانت تتردد عليه الطائفة اليهودية،حسب باحث مختص في تاريخ المنطقة،والتي كان يبلغ عددها بتزنيت سنة1950 حوالي461 نسمة قبل أن يهاجر الجميع،ولم يبق إلا عدد قليل من أفرادها في نهاية الثمانينات من القرن العشرين.

عبد اللطيف الكامل
الاتحاد الاشتراكي : 19 – 10 – 2010