السبت 27 نوفمبر 2021| آخر تحديث 12:33 06/18



التجار ينتفضون ضد السلطات المحلية بسبب إجراءات منع احتلال الملك العمومي

voir l'image en taille réelle

نشرت جريدة “المساء” لعددها ليوم الخميس 17 يونيو 2010، مقالا للزميل محمد الشيخ بلا،تحت عنوان “التجار ينتفضون ضد السلطات المحلية بسبب إجراءات منع احتلال الملك العمومي”, فيما يلي نص المقال:    

انتفض العشرات من تجار مدينة تيزنيت يوم أمس ضد السلطات المحلية، وذلك عقب قيامها بجولات ميدانية مباغتة ضد المحتلين للملك العمومي، وإقرارها غرامات مالية في حق المخالفين من تجار المدينة القديمة، ومصادرة عدد من السلع المعروضة أمام بعض المحلات التجارية وخاصة في الأسواق المحاذية لساحة المشور (سوق الباشا، سوق أقشوش، زنقة المحكمة القديمة، زنقة الحمام…)، وأقدم التجار على إغلاق محلاتهم خلال الفترة الصباحية احتجاجا على ما أقدمت عليه السلطات، واتجهوا جميعا صوب مقر باشوية وبلدية تيزنيت، حيث عقدوا اجتماعا طارئا وموسعا عبروا خلاله عن غضبهم الشديد من العقوبات التي طالت عددا من زملاءهم.

 وخلال الاجتماع الذي مر في أجواء وصفت بـ”المشحونة” ندد التجار بطريقة تدبير ملف الملك العمومي، وانتقدوا ما أسموه بـ”تغاضي” السلطات المحلية والمجلس عن احتلال الباعة المتجولين لشوارع المدينة دون حسيب أو رقيب،