الإثنين 19 أغسطس 2019| آخر تحديث 6:17 05/18



وقفة احتجاجية بايت ملول ضد تلويث البيئة من طرف مصنع للزيو ت المحروقة

على إثر خرق قرار إيقاف العمل الذي صدر في حق معمل ميدي ليب لتكرير الزيوت بمدينة أيت ملول واستئنافه للعمل دون سابق إعلام ، خرجت الساكنة ليلة أمس الاثنين للتعبير عن احتجاجها على هذا الخرق السافر لمالكي المصنع…

هكذا اجتمعت عشرات الأفراد من ممثلي الجمعيات المحلية والهيئات السياسية وبعض المنتخبين  أمام المعمل المذكور استجابة لنداء تنسيقية الجمعيات بالمدينة وردد الجميع في البداية شعارات ضد المعمل متمسكين بحقوقهم النضالية حتى الإغلاق النهائي للمعمل الذي يشكل خطرا بيئيا وصحيا بالساكنة ، وفور وصول ممثل السلطة المحلية والأمن الوطني إلى عين المكان طالب المحتجون من قائد المقاطعة باعتباره الممثل الوحيد للسلطة تحرير محضر معاينة لإثباث حال المعمل أثناء الوقفة مما يؤكد خرقه لقرار إيقاف الأشغال ، إلا أن القائد رفض طلب المحتجين محاولا في نفس الوقت استلطاف الأجواء بدون اتخاذ أي إجراء إداري أو قانوني  في هذا الشأن مما أثار حفيظة الجميع حيث حولوا الوقفة إلى الساحة المحايدة للمقاطعة الثانية حيث نددوا بتواطؤ السلطات مع أصحاب المعمل ..وتجدر الإشارة إلى أن المجلس البلدي في دورة فبراير الماضية كان قد وافق على متابعة المصنع قضائيا واستصدار قرار الإيقاف إلى حين تشكيل لجنة موسعة تضم العديد من المصالح الخارجية تتولى مهمة تأكيد الضرر الذي ينتجه المعمل.