الإثنين 19 أغسطس 2019| آخر تحديث 2:12 05/01



وقفة احتجاجية بأيت ملول ضد محطة لتوليد الطاقة الكهربائية

 

عقب الاجتماع الذي عقدته تنسيقية ايت ملول للدفاع عن البيئة يوم الجمعة 23 أبريل 2010 بمقر جمعية التضامن النسائي بأيت ملول لتدارس ما سيتعرض له المجال البيئي بالمدينة من تدمير خطير بعد الشروع في التهييئ لإنشاء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية وسط مجموعة من الأحياء السكنية و المؤسسات التعليمية

في تجاهل تام من طرف الجهات المسؤولة لما سيخلفه هذا المشروع من كوارث بيئية في تناقض صارخ مع الخطاب الرسمي للدولة حول صياغة ميثاق وطني للبيئة والتنمية المستدامة بالإضافة الى تزامن المشروع مع تخليد العالم ليوم الأرض و البيئة و إعلان الرباط من بين العواصم العالمية المحتفلة بالذكرى الأربعينية ليوم الأرض و البيئة .

إن هذه الوحدة الصناعية ستشكل خطرا كبيرا على :

  • صحة و سلامة ساكنة أيت ملول خصوصا بالأحياء المجاورة و المؤسسات التعليمية القريبة من هذه المحطة .

  • بيئة المدينة المتدهورة أصلا من هواء و ثروة حيوانية ونباتية و فرشةمائية

      و أمام خطورة هذا الوضع فإننا كهيئات المجتمع المدني بأيت ملول ،وانطلاقا من موقع   مسؤولياتنا نعلن للرأي العام المحلي و الوطني ما يلي :

1 – اعتبارنا المحطة الكهربائية خرقا للمجال البيئي وجريمة في حقنا وفي حق أجيالنا القادمة ،و خرقا للمواثيق الدولية المتعلقة بالبيئة .

2 – رفضنا المطلق و تعرضنا على إنشاء هذا المشروع وسط المدينة .

3 – تحميلنا الجهات المسؤولة عن الترخيص لهذا المشروع ،مسؤولية ما ستؤول إليه أوضاعنا البيئية و الصحية .

4 – دعوتنا ساكنة أيت ملول لرفض هذا المشروع والتصدي لكل ما يشكل تهديدا لحقنا في بيئة سليمة .

5 – استعدادنا لخوض كافة الأشكال النضالية المشروعة للدفاع عن حقنا و حقوق الأجيال القادمة .

6 – دعوتنا الساكنة و جميع الاطارات الجمعوية و السياسية و الحقوقية و النقابية إلى الانخراط بكثافة في إنجاح الوقفة الاحتجاجية يوم الجمعة 07 ماي 2010 على الساعة السادسة و النصف   18h30 من التوقيت المحلي أمام مقر المكتب الوطني للكهرباء الكائن بطريق تارودانت.

 

مراسلة: عبد الله القصطلني