الثلاثاء 27 سبتمبر 2022| آخر تحديث 10:39 09/18



تيزنيت : تظلم لرئيس المجلس الاعلى للسلطة القضائية ..مواطن يتهم تقني بالمياه والغابات بتزوير محضر و يشكو الظلم الذي لحقه أثناء التحقيق

تيزنيت : تظلم لرئيس المجلس الاعلى للسلطة القضائية ..مواطن يتهم تقني بالمياه والغابات بتزوير محضر و يشكو الظلم الذي لحقه أثناء التحقيق

وجّه أحد ساكنة دوار مسئلات التابع للنفوذ الترابي لجماعة ايت وفقا قيادة نهالة دائرة تافراوت اقليم تيزنيت ، تظلما إلى مَحمد عبد النباوي،رئيس المجلس الاعلى للسلطة القضائية في شأن تقني للمياه والغابات بتافراوت يتهمه بتزوير وثيقة رسمية وتضمينها وقائع غير حقيقية .

ومما جاء في الشاكاية التي توصلت تيزبريس بنسخة منها ، ان المشتكى به حرر في حق المشتكي محضر تقرير جنحة القنص العشوائي بتاريخ 27 أبريل 2020 على الساعة الثالثة بعد الزوال ، وأكد فيه انه حوالي الساعة الثالثة بعد الزوال مـن ذلك اليـوم تلقى مكالمة هاتفية من طرف رئيس المركـز مـفـاده وجود اشخاص يـقـومـون بالقنص العشوائي بالقطعة المكتراة ” اسكور ” التابعة لجماعة تبزغران قيادة اداكـوكـمـار دائرة انزي اقليم تيزنيت وانه في الحين انتقل الى عين المكان ( اي على الساعة الثالثة بعد الزوال ) رفقـة عـضـو من الجمعية المذكورة ، حيث قام بعملية تتبع وترصـد عبر جـولـة تمشيطية بمنطقة تاكـاتـرت التابعة لجماعة تيزغران ، حيث ضـبـطـ المشتكي في حالة تلبس رفقة شخص آخر في حالة تلبس وبصحبته كلب من نوع سلوكي وذلك داخـل نـفـود الـقـطـعـة المـكـتـراة للقنص المسماة ” اسکور ” حيث طـلـب مـنـه هـل يتوفـر على رخصة تسمح له بالقنص في المنطقة فأجابه بالـنـفـي وطلب مـنـه هـويـتـه فـصـرح لـه بـها حسب زعمه .

وأوردت الشكاية،أن تقرير المحضر جاء فيه أيضا، أن التقني قام بحجر الكلب من نوع سلوكي اسود اللون الذي كان برفقة المشتكي والذي تم وضعه بالمديرية الاقليمية للمياه والغابات بتيزنيت في لم يجد اية طـرائـد بحوزته .

هذه الوقائع الواردة بتقرير الجنحة المؤرخ في 27 أبريل 2020 ، اعتبرها المشتكي هي محض تزوير في وثيقة رسمية ، والدليل الذي لا يقبل النقاش على هذا التزوير ، تقول الشكاية ، انه في نفس الوقت ونفس التاريخ الذي جاء في تقرير الجنحة المحرر من طرف المشتكي به ، كان المشتكي رفقة الضابطة القضائية منذ الساعة الحادية عشرة صباحا من نفس اليوم الى ان تم وضعه تحت الحراسة النظرية بعد الساعة الثانية زوالا بناء على تعليمات من وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتيزنيت .

وكشفت الشكاية ذاتها ، أنه و بالرغم  من الشكاية ضد المشتكى به وما تعرض المشتكي  من ظلم الا ان قاضي التحقيق اقتصـى نظره عدم متابعة المشتكى به اعتمادا على انكاره .

وأردفت الشكاية،أن الضابطة القضائية جاءت لعين المكان وتم ايقاف المشتكي في نفس التاريخ الذي تم فيه الجاز المحضر عدد 228 و بالتالي عناصر جناية التزوير غير قائمة وفق تعبير الشكاية .

وقال المشتكي أن الظلم الذي عانى منه هو استخفاف قاضي التحقيق بدليله المتمثل في المحضر عدد 228 الذي يكذب ما جاء في تقرير الجنحة الذي حرره المشتكى به وعدم اعطاء تفسير مقنع لاستبعاد المحـضـر عـدد 228 وما ورد به من وقائع بخصوص مكان تواجد المشتكي وقت خرير تقرير الجنحة .

وأوضحت الشكاية أنه رغم استئناف النيابة العامة لقرار قاضي التحقيق امام غرفة الجنح الاستئنافية حيث فتح له ملف عدد 2021/707 بتاريخ 24 نونبر 2021 ، قـضـي بدوره بتأييد امر قاضي التحقيق اعتمادا على انكار المشتكى به مع خلو الملف من اية قرائن تفيد متابعته ضاربا بالمحضر عدد 228 عرض الحائط ، وأن النيابة العامة طعنت في القرار الصادر في الملف 2021/2525/707 بالنقض بتاريخ 2021/11/29 رقم الصـك 388 وأحيل على محكمة النقض بتاريخ 2022/02/25 ،عدد 2022/120 حيث فتح له ملف عدد 2022/6/5495 امام محكمة النقض.

و التمس المشكتي من رئيس المجلس الاعلى للسلطة القضائية،التدخل لرفع الظلم الذي لحقه و ارجاع الامور الى نصابها .

 







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.