الجمعة 27 مايو 2022| آخر تحديث 10:02 05/12



إرسموكن: مائدة مستديرة تُقارب موضوع “المشروع الاستراتيجي لتنمية زراعة الأركان”(صور)

إرسموكن: مائدة مستديرة تُقارب موضوع “المشروع الاستراتيجي لتنمية زراعة الأركان”(صور)

احتضنت يوم أمس الأربعاء 11 ماي 2022، قاعة الاجتماعات بمقر الجماعة الترابية أربعاء رسموكة، مائدة مستديرة حول “المشروع الاستراتيجي لتنمية زراعة الأركان في صميم التخطيط والتنمية الإقليمية والتكيف مع التغيرات المناخية “.
اللقاء الذي نُظم من طرف الجماعة الترابية أربعاء رسموكة، بتنسيق مع جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب، وبتعاون مع جمعية “German watch” الألمانية، عرف حضور رئيس جماعة أربعاء رسموكة والمديرة الجهوية لوزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ورئيس قسم الشؤون القروية بالعمالة، وممثل الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان ( ANDZOA) ، وممثل المجلس الإقليمي لتيزنيت، ورئيس الشبكة الإقليمية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وممثل الجمعية الإقليمية لمنتجي الأركان الفلاحي، وممثل الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة، وممثل جمعية الهجرة والتنمية، ورئيس هيئة تكافؤ الفرص ومقاربة النوع الاجتماعي، وثلة من ممثلي النسيج المدني والجمعوي المحلي.
وتأتي هذه المائدة المستديرة، في إطار الاحتفال باليوم العالمي لشجرة أركان والتي صنفت من طرف الجمعية العامة للأمم المتحدة كتراث إنساني عالمي يحتفى به يوم 10 ماي من كل سنة، وإيمانا لمصالح جماعة أربعاء رسموكة بأهمية هذه الشجرة ودورها في التنمية المستدامة، واستحضارا لأبعاد التنمية المستدامة المرتبطة أساساً بالبعد الثقافي والهوياتي، والبعد الاقتصادي والاجتماعي، ولما لهذه الشجرة من أبعاد وأدوار بيئية وإيكولوجية.
وعمل المشاركون بعد عرض تأطيري بعنوان: “أية مقاربة لإدماج وتقوية وتكثيف ودعم المشاريع الملائمة للمناخ والتنمية المستدامة” في هذه المائدة على الإحاطة عبر مجموعة من المداخلات بالمشروع الاستراتيجي لتنمية زراعة الأركان ، فضلا عن تعميق النقاش حول مجموعة من الإكراهات والمشاكل التي تُعيق تنمية مجال الأركان بالمنطقة والتي من بينها عدم احترام شجرة الأركان من طرف جحافل الإبل، وارتفاع أثمان زيت الأركان الذي وصل سعر اللتر الواحد في الوقت الحالي ما بين 500,00 و 600,00 درهم.
ولم يفت لبعض المداخلات أن تشير لبعض التحديات والمخاطر التي تواجه شجرة الأركان بالمنطقة وعلى رأسها ظاهرة الرعي الجائر، مطالبة بإصدار قوانين زجرية ضد المخالفين والمعتدين على هذه الشجرة التي يصل عمرها إلى 65 مليون سنة، كما دعت بعض المداخلات كذلك في إطار تثمين هذه الشجرة، إلى الإسراع في استصدار مراسيم وقوانين منظمة ومؤطرة لشجر الأركان الفلاحي.
و تُوّجت هذه المائدة المستديرة ، التي عرفت نقاشا مكثفا ومداخلات لعدد من الأساتذة والفعاليات الحاضرة،( تُوجت) بتوصيات دقيقة تبتغي خلق لجنة خاصة بمواكبة وتتبع شجرة الأركان بجماعة أربعاء رسموكة، مع العمل على إدخال البعد البيئي ضمن أولويات الجماعة، فضلا عن تحفيز الساكنة لغرس الأركان والاعتناء بالتعاونيات وتقوية قدراتها .
كما شددت خلاصات المائدة المستديرة على ضرورة مساهمة السكان في القرار العاملي الأخير والذي يمنع منعا كليا طيلة الفترة الممتدة ما بين 28 أبريل 2022 إلى يوم 31 غشت 2022، جني وجمع فاكهة الأركان وكذا الرعي بجميع أنواعه بالمناطق الغابوية المسماة “أكدال” بالإقليم.

عبد المغيث عيوش – تيزبريس







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.