الجمعة 27 مايو 2022| آخر تحديث 5:09 05/08



وفاة تلميذة بوزان بعد سقوطها من حافلة للنقل المدرسي يعيد طرح مشاكل هذا المرفق

وفاة تلميذة بوزان بعد سقوطها من حافلة للنقل المدرسي يعيد طرح مشاكل هذا المرفق

يدخل ملف وفاة التلميذة المغربية (ك.خ) التي سقطت من حافلة للنقل المدرسي، يوم الخميس الماضي، بمدينة وازان، منعطفا خطيرا بعدما قرر التلاميذ الذين ينحدرون من نفس دوار التلميذة، مقاطعة الدراسة إلى حين الكشف عن ظروف الوفاة وترتيب الجزاءات والمسؤوليات.

وخلف خبر الوفاة تلميذة البالغة من العمر 15 عاما، حزنا بين رواد شبكات التواصل الاجتماعي وغضبا في صفوف النشطاء الحقوقيين الذين طالبوا السلطات بـ”تحقيق عاجل” في أسباب وفاتها.

وتعود تفاصيل الحادث الذي أدى إلى وفاة التلميذة، بحسب بيان الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوزان، أن التلميذة “كانت متن حافلة للنقل المدرسي في طريقها إلى الثانوية الإعدادية موحا أوحمو الزياني حيث كانت تتابع دراستها بالمستوى الثالثة إعدادي، قبل أن تلقى مصرعها بعد سقوطها من الحافلة بسبب عطب تقني على مستوى باب المركبة”.

ودعت الجمعية الحقوقية السلطات إلى فتح “تحيق عاجل ونزيه” في ملابسات الحادث الذي وصفته بـ”الفاجع” كما طالبت في بيان بالرفع من عدد الحافلات المدرسية المخصصة للإقليم للتخفيف من الاكتظاظ.

وأشارت إلى أن النقل المدرسي بإقليم وزان رغم أهميته في التقليص من نسبة الهدر المدرسي وتشجيع الفتيات على التمدرس، إلا أنه يواجه مشاكل على مستوى الوفرة والاكتظاظ بأغلب خطوطه، وغياب مرافق بالمؤسسات التعليمية لاستقبال التلاميذ أثناء وقت الفراغ بين الفترة الصباحية والمسائية، من مطاعم ومكتبات وفضاءات للترفيه.

 







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.