الأربعاء 19 يناير 2022| آخر تحديث 3:12 01/10



تيزنيت :العمالة تتهم بــالتحايل على قرارها “فرض الجواز لولوج مقر العمالة بسماحها دخول أعضاء للمجلس الإقليمي و موظفين دون توفرهم على “الباس” ( فيديو )

تيزنيت :العمالة تتهم بــالتحايل على قرارها  “فرض الجواز لولوج مقر العمالة بسماحها دخول أعضاء للمجلس الإقليمي و موظفين دون توفرهم على “الباس” ( فيديو )

بالرغم من الصرامة التي أبدتها السلطات الإقليمية بعمالة تيزنيت ، صباح اليوم الإثنين ، وذلك في تطبيق مقرر الحكومة الصادر في أكتوبر الماضي المتعلقة باعتماد “جواز التلقيح” كشرط أساسي لولوج المؤسسات العمومية، استناداً للمقتضيات القانونية المتعلقة بتدبير حالة الطوارئ الصحية ، الا أن المسؤولين بالعمالة ، وفق ما أفادته مصدر لــ ” تيزبريس ” ، لجوء أثناء محاولة تطبيق هذا القرار على أعضاء المجلس الإقليم ، لما اعتبره مصدرنا ” تحايلا ” بـ”الفرض الصارم للجواز الصحي”،حيث تم السماح لبعض الأعضاء من دون توفرهم على ” الجواز ” ، بعدما منعوا  في البداية من ولوج مقر العمالة لعدم تلقيهم جرعاتهم من التلقيح .

مصدر ” تيزبريس ” ، أفاد أن السلطات الإقليمية و جدت نفسها في موقف محرج بعد التشديد على فرض الإدلاء بجواز التلقيح ، حيث أربك هذا القرار الدورة العادية للمجلس الإقليمي ، و مخافة أن يعرقل ذلك انعقاد اشغال الدورة ، أوضح مصدرنا ، أنه تم السماح لغير المتوفرين على الجواز من الأعضاء و بعض الموظفين التابعين للمصالح الخارجية  للعمالة ،بالدخول و حضور أشغال الدورة مباشرة بعد المنع ،بدعوى أنهم تلقوا جرعاتهم من اللقاح بعد عملية منعهم مباشرة .

هذا الأمر خلق سخرية و جدلا بين مجموعة من المواطنين الذين يعاينون أمام مقر العمالة، عملية تطبيق اجراء الإدلاء بــ “جواز التلقيح” كشرط أساسي لولوج العمالة ، حيث علّق أحد الموظفين التابع لأحدى المصالح الخارجية التابعة للعمالة قائلا :”العامل اولا تا إخربق الى ما قاد على تطبيق التعليمات ديالو لاش دارها اصلا …..المواطنين خاص اكون معهم نفس التعامل ماشي التحايل و الكيل بالمكيالين، بين هذا راه عضو  و هذا صاحبي  ، اوهذا غير مواطن عادي ماعندو ما إيدير او ماعندنا ما نديرو بيه “. وختم ذات المتحدث كلامه بقوله : “الله اعفو على هاذ البلاد …. الله اعفو علينا حنا منها “.

بدوره ، أحد المواطنين المرتفقين ممن منعوا  بالعشرات ،صباح اليوم من ولوج العمالة لقضاء الأغراض الإدارية ، صرح قائلا : ”  واش ناس تمنعو قدامنا فالصباح او معندهوم الجواز بعد ربع ساعة ارجعو او دخلو ” .

وتساءل قائلا : ”  كيفاش دارو ليها  ؟ واش زعما مشاو او لقحو او قادو الجواز ؟ هاذو والله الى تا اضحكو علينا ” وأضاف قائلا : “القانون فهاذ البلاد تا إطبق غير على لْبُوفْرْيَا  ” .

 







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.