الأحد 11 أبريل 2021| آخر تحديث 8:53 04/07



تيزنيت :تلميذات و تلاميذ يشاركون في مباراة “الصحفيون الشباب من اجل البيئة” صنف الصورة الفوتوغرافية

تيزنيت :تلميذات و تلاميذ يشاركون في مباراة “الصحفيون الشباب من اجل البيئة” صنف الصورة الفوتوغرافية

في إطار مواكبة جريدة ” تيزبريس “،لمباراة “الصحفيون الشباب من اجل البيئة” في دورتها التاسعة عشر 2020-2021 ،و دعما و تشجيعا لإنتاجات التلميذات و التلاميذ المشاركين في هذه المسابقة بمختلف الثانويات التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية لتيزنيت، سنحاول أن ننشر ابداعات المشاركين في هذه الدورة في جميع أصناف المباراة التي تشمل  الصور الفتوغرافية، و الربورتاج الصحفي و الفيديو الصحفي.

ويشار أن ، هذه المباراة تُنظم كل سنة في إطار الشراكة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ،بهدف تحسيس التلاميذ بالإشكاليات البيئية المحلية و بالمسؤولية اتجاهها والمساهمة في البحث عن حلول لمعالجتها .

صنف الصورة الفوتوغرافية :

مشاركة التلميذة “أميمة سول ” و التي تُتابع دراستها بالأولى باكالوريا علوم تجريبية بالثانوية التأهيلية محمد الجزولي – انزي.

العنوان: لا طعم للحياة بلا ماء.

التعليق: مع توالي السنوات العجاف زاد الجفاف من حدته. ان مجموعة من الدواوير بمنطقة سوس باتت معاناتها منه شديدة حيث ساد الاصفرار الطبيعة.

الماء هو الوحيد الذي يعطي الطعم الحقيقي للحياة.

 

=============================================

مشاركة التلميذة “مريم العباسي” التي تتابع دراستها بالأولى باكالوريا آداب وعلوم إنسانية بالثانوية التأهيلية محمد الجزولي – انزي

العنوان: عندما تقاوم الحياة من أجل استمراريتها.

التعليق: ثم تدب الحياة حيث لا يتوقع. حياة وسط رماد لمستقبل عنوانه الدمار. الى متى؟ لقد حان الوقت لإنقاذ ما يمكن انقاذه، لترميم ما تسببنا في خرابه. هي دعوة لنتبنى مبدأ إعادة تدوير مخلفاتنا بشكل فعلي لنتفوق على أنفسنا ونمنح مستقبلا أفضل لأرضنا والأجيال اللاحقة.

================================================

مشاركة التلميذ “محمد بلاوي” الذي يُتابع دراسته بالأولى باكالوريا آداب وعلوم إنسانية بالثانوية التأهيلية محمد الجزولي – انزي

العنوان: كفانا إفسادا لبيئتنا

التعليق: غرسها السلف محترما قانون الطبيعة واستفاد منها أيما استفادة ظلا وثمارا. عمرت طويلا وبقيت رمزا شامخا للأجداد وجاء الخلف فأساء لهذا القانون وعبث بها ودنس محيطها، فأثر سلبا على ثمارها، وكسر أغصانها فأضاع ظلها.

فلنعد إحياء ضمائرنا!!

=================================================

مشاركة التلميذ “الحسين اطرموح ” الذي يُتابع دراسته بالثالثة إعدادي بالثانوية التأهيلية الرازي – تيغمي .

العنوان: الصبار في طريقه إلى الهلاك

التعليق: تعاني نبتة الصبار بمنطقة تيغمي (اقليم تزنيت) من مرض بسبب الحشرة القرمزية، مما ترتب عنه تراجع في محاصيل فاكهة هذه النبتة. لهذه الأسباب توجه ساكنة المنطقة نداء للوزارة الوصية على القطاع لمحاربة هذا المرض.

==================================================

مشاركة التلميذين “أيوب أبولعيد” و “ياسين الكندي ” اللذان يُتابعان دراستهما بالثانوية التأهيلية الوحدة بتيزنيت .

الأركان : الشجرة المباركة موروث إيكولوجي و ثقافي عالمي، يواجه سنوات الجفاف العجاف و تتحدى الزمن والاستغلال غير المُعقلن لتوفر منتوجا ينفرد به المغرب، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 10 ماي يوما عالميا لشجرة الاركان.

الصبار الذي يقاوم زحف الذبابة القرمزية، وإصرار الحلزون على البقاء.
الزحف القرمزي يدمر هكتارات من أراضي الصبار ويهدد باقي النباتات والأشجار وكذا مصدر عيش فئة من السكان.

زهرة برية منحنية من ثقل الحلزون المتشبث بجذعها، وتمثل أحد مظاهر التنوع البيولوجي بواحة بونعمان، التي تكابد نباتاتها و حشراتها من أجل البقاء والحياة في بيئة قاحلة و جافة.

خنفساء الذرنوح،  تنتشر في سهول وجبال تيزنيت، تتغذى على بقايا النباتات والحشرات النافقة وتساهم في التوازن الإيكولوجي والتنوع البيولوجي. تتكاثر في فصل الربيع وتختلف تسميتها من منطقة إلى أخرى وبعض أنواع هذه الخنافس يستخدم في الزراعة لأنه يلتهم حشرة المَنّ.

===============================================

مشاركة التلميذة “خديجة الكبيرة ”  بالثانوية التأهيلية الحسن الثاني

مشاركة التلميذة ” سلمى الخويدام ”  بالثانوية التأهيلية الحسن الثاني







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.