السبت 27 فبراير 2021| آخر تحديث 7:53 02/09



المحفوظ عبايد يكتب : ضيف وحصيلة .. تجربة إعلامية فذة

المحفوظ عبايد يكتب : ضيف وحصيلة .. تجربة إعلامية فذة

يعد برنامج ضيف وحصيلة تجربة إعلامية رائدة بإقليم تيزنيت، الذي يعده ويقدمه الفاعل الجمعوي والإعلامي “المحفوظ هبو”، ذلك من حيث الموضوعات المطروقة، في محاولة جادة منه والمشتغلون معه في الحفر في القضايا الكبرى التي تؤرق بال الساكنة في مختلف ربوع الإقليم، بمعول السؤال وطرح الإشكالات الحقيقية لأهالي هذا الربوع من وطننا الغالي.
وكذا من حيث الضيوف، الذين ينتقون بعناية وبدقة عالية، مايوضح بجلاء مدى فهم الرجل لتشعبات القضايا ولمستويات تدخل الفاعلين فيها، ما أضفى على هذه التجربة نوعا من الإستقلالية والموضوعية، إزاء تلاوين الفاعلين السياسية والإيديولوجية، انتصارا للوطن والمواطنين.


كما يسجل المتتبع لأعمال هذا الإعلامي كيف أثار نقاشات كانت على الهامش وفي المقاهي وفي حديث التنائيات في جماعة وجان مثلا وكذا برنامج ” تافراوت.. الوجه الخفي للأسد”
الى العلن وأصبحت بعد ذلك قضايا رأي عالم نفض عليها الغبار تتداول على نطاق واسع ويسمح فيها للمتخصص بالإدلاء برأيه بكل جرأة وحيادية.


ليعيد إلى الأذهان أهمية ودور إعلام القرب والبديل والمحايد في الدفع بعجلة التنمية إلى الأمام وكذا الرفع من منسوب الثقة بين المدخلين وربط جسور التواصل بين كل المتدخلين في الشؤون العامة. لأنه من العيب أن يغيب التواصل في زمن التواصل زمن الوسائط الإجتماعية الفايسبوك والتويتر والأنستجرام والواتساب .. لتبقى أصالة الفكرة والحس النقدي وصلابة الموقف وحس المبادرة هو الرأسمال الحقيقي لكل تجربة إعلامية يراد لها النبوغ والتأثير!

بقلم المحفوظ عبايد







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.